موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 ديسمبر 2018 16:00
للمشاركة:

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية

خمسة من أهم الأشياء التي تتميز بها إيران

خاص- جاده إيران

١- الخبز الصباحي، غداء مبكر وعشاء متأخر
يحرص الإيرانيون على تناول وجبات طعامهم بانتظام، وسيلحظ أي زائر لإيران ذلك بسهولة وفي كل مكان، حتى في المكاتب والدوائر الرسمية.
يبدأ اليوم مع نوع من أنواع الخبز الإيراني المختلفة، غالبا ما يكون رغيف خبز سميك يسمى ب “بربري”، يحمله الفرد إلى منزله أو لمكان عمله صباحا، لتناوله ساخنا طازجا مع الجبن وأحيانا مع العسل والقشطة.
وحين تدق الساعة الثانية عشر لتعلن دخول فترة الظهر، يعرف الكل أنه موعد الغداء، حتى الموظفين يأخذون استراحة مدتها ساعة لتناول وجبتهم التي أحضروها من المنزل أو تلك التي اشتروها من مكان العمل.
مقابل ذلك، اعتاد الإيرانيون على أن تكون وجبة العشاء موعد لقاء الأسرة، لذا تُصنف على أنها الوجبة الرئيسة التي يأكلونها في وقت متأخر عادةً، ولا تتوانى سيدة المنزل أن تحضّر ما لذ وطاب حتى لو كان دسما لتضعه على طاولة العشاء ليلا.

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية 1

٢- احتساء الشاي
اعتاد الإيرانيون شرب الشاي الذي يكون فاتح اللون غالبا، ولا سيما بعد وجبات الطعام.هو المشروب الساخن المفضل لدى معظم الإيرانيين، ويُقدّم باستمرار في أي مكان ستمرّ به في البلاد، سواء في المنازل أو في أماكن العمل، ويحرص الإيرانيون على تناوله إما مع قطعة سكّر مربعة يضعونها تحت لسانهم ولا يذوبونها في كأس الشاي، أو مع قطعة حلويات توضع إلى جانبها، فلتناول الشاي طقوسه الروتينية أيضا!.

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية 2

٣- القيلولة
قبل عقد من الزمان تقريبا كان موعد القيلولة عصرا، طقسا مقدسا بالنسبة لعدد كبير من الإيرانيين، حتى أن مدينة كبيرة كطهران كانت تقفل محالها من الساعة الثانية حتى الرابعة بعد الظهر، هو ما لا تراه اليوم في بعض مناطقها وخاصة المزدحمة منها، كونها اتسعت وأصبحت الحياة فيها ذات وتيرة سريعة، لكن استراحة بعد الظهر مازالت حاضرة في بعض مناطق ذات المدينة وفي أغلب منازلها التي يسكنها أشخاص من غير الموظفين، بل إنها عادة روتينية حية في كثير من المدن والمناطق الإيرانية الثانية، وخاصة تلك الجافة والحارة التي يضطر أصحاب محالها مثلا للهروب من الحر للاستراحة في منازلهم قليلا، ليعودوا مع بداية المساء لأماكن عملهم.

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية 3

٤- المجاملات
يستخدم الإيرانيون مصطلح “تعارف” بالفارسية، والذي يعني بالعربية “المجاملة”، وهي عادة روتينية إيرانية مكررة، تستخدم مع القريب والغريب على حد سواء.
لا تقتصر المجاملات على دعوة شخص لتناول الطعام معك، بل تشمل أكثر من ذلك بكثير، فعلى سبيل المثال قد تصادف آخرين على باب مصعد في مبنى، وإن كنت إيرانيا فلا بد أنك ستدعوهم لدخوله قبلك، بل ستصر على ذلك!.

ستصادف ذات الأمر في السيارة مثلا، فبحال اضطررت للركوب إلى جانب السائق فيجب عليك كإيراني أن تعتذر ممن يجلسون خلفك، لأنك أدرت لهم ظهرك! ناهيك عن استخدام مصطلحات يومية كثيرة كلها تدل على المجاملات ولا تغيب عن لسان أي إيراني.

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية 4

الحلويات للمضيف
يقولون في إيران إنه من المعيب أن تدخل إلى دار مضيفك بيد فارغة، ومن هنا جاءت عادة شراء الحلويات بالذات للشخص الذي دعاك إلى منزله.تتعدد الأنواع وتختلف الأسعار، لكن العادة الإيرانية تفرض على الشخص أن يحمل الحلوى بيده لشخص وجّه له دعوة لمنزله.

خمسة من إيران: خمس عادات روتينية إيرانية 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: