موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 يونيو 2022 11:01
للمشاركة:

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: خطوة واحدة لتعطل الصناعات الدوائية الإيرانية.

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 2

“افتاب” في إشارة إلى استقالة وزير العمل عبدالملكي: استقالة بدون اعتذار

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 3

“افتاب اقتصاد” الاقتصادية نقلا عن المتحدث باسم الحكومة: أوامر خاصة من الرئيس لضبط سوق العقارات

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 4

 “جمهورية اسلامي” المعتدلة: استقالة وبطاقة صفراء لوزيرين في الحكومة الثالثة عشر

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 5

“حمايت” الأصولية: تشكيلة بينت في حالة الانهيار. الكيان الصهيوني في الصدمة الكبيرة للهجمات السايبرية

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 6

“وطن امروز” الأصولية مع وصول حاملات النفط الإيرانية الى سوريه وفنزويلا وإفراج اليونان عن الناقلة الإيرانية: إيران تنتصر في حرب الناقلات

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 7

 “كيهان” الأصولية: العقوبات، تحفة رفقاء الفتنة الذين يذرفون دموع التماسيح اليوم

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الأربعاء 15 حزيران/ يونيو 2022:

أكد الكاتب الإيراني إبراهيم رازقي، أن تراجع الحكومة اليونانية عن قرارها باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية ومصادرة حمولتها لصالح حكم صادر عن أحد المحاكم هناك، هو في الواقع للتخفيف من حجم فشلها وفشل أميركا، مضيفًا في مقال تحت عنوان “قدرات الردع”، أن قرار اليونان لايرتبط بقناعتها باحترام القانون الدولي بل يرتبط بمخاوف من رد إيران، لا سيما بعد احتجاز هذه الأخيرة ناقلتين نفط يونانيتيين في منطقة الخليج، وهو الأمر الذي جعل حكومة أثينا تدرك أن طهران قادرة على أن تجعلها تدفع ثمنا باهضا جدًا لخطواتها العدائية الغير مبررة، وفق قوله.

وأوضح رازقي في هذا المقال بصحيفة “حمايت” الأصولية، أن قدرات إيران على الردع بالشكل الذي يتناسب مع حجم أي تهديد، ستجعل كل من يفكر بالقيام بأي مغامرة لتهديد مصالحها الوطنية أن يعيد حساباته ألف مرة قبل القيام بأي حماقة.

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 8

في سياق أخر، كتب السياسي الإصلاحي البارز محمود مير لوحي في افتتاحية صحيفة “ارمان ملي” عن قضية استقالة وزير العمل في حكومة إبراهيم رئيسي عبدالملكي، مشيرًا إلى أن عبدالملكي من الشخصيات الثورية الشابة في مجلس الوزراء. حيث كان مسؤولاً عن وزارة العمل، هذا الوزارة الكبيرة التي تشكلت من اندماج واسع لوزارات العمل والضمان الاجتماعي، العمل والشؤون الاجتماعية ، ووزارة التعاونيات ، لكن ونظرًا لأنه لم يكن لديه خبرة كبيرة في هذا المجال ولم يكن سوى شخصية نظرية وقارئ للكتب، فقد كان لديه عدد من الآراء التي أدت إلى بعض التناقضات في عمل الوزارة من خلال توليه رئاستها، إذ اتضح له أن إدارة الوزارة ليست بهذه البساطة التي تصل به إلى إقالة الألاف من مسؤولي الوزارة واستبادلهم بآخرين.

وتابع مير لوحي، مشيدًا باستقالة الوزير، لكنه شدّد على ضرورة أن يحل محله شخص لديه خبرة وقدرة وكفاءة نظرًا لأهمية تلك الوزارة. كما تمنى على الرئيس إبراهيم رئيسي أن ينتبه إلى أن الوزراء قبل اختيارهم يجب أن يكون لديهم تجربة وفريق وخطة عمل مسبقة، لا أن يكونوا فقط على دراية بالقضايا. وبالإشارة إلى التحديات الكبيرة التي تواجهها البلاد في مجالات كثيرة، فإن الوقت قد حان برأي السياسي الإصلاحي، لأن يتم إعادة النظر في بقية المسؤولين الذين ليس لديهم معرفة وخطط وخبرة كافية، لافتًا إلى وجود فجوة بين ما يقال في أروقة الحكومة وواقع المجتمع.

مانشيت إيران: تراجع اليونان عن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.. الردع يربك حسابات الأعداء 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: