موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة8 ديسمبر 2018 14:49
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك السبت: طلاب مع وقف التنفيذ وأكثر الروايات الإيرانية مبيعاً

ما الذي اهتمت به الصحافة الإيرانية ثقافياً مجتمعياً؟

جاده إيران- ديانا محمود

نشرت صحيفة ” صداي اصلاحات” تقريراً عن يوم الطالب في إيران الموافق ليوم أمس الجمعة وذلك تحت عنوان “الطالب جميل من بعيد” حيث أشار التقرير إلى معاناة الطلاب المادية والتكاليف المرتفعة التي تحتاجها الجامعة، والمستقبل المجهول الذي ينتظر الطلاب مع انعدام فرص العمل، كما تطرق التقرير إلى مصير الطلاب ممن تم تعليق دراستهم لأسباب سياسية منذ عهد الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد ولم تتم حتى الآن تسوية أوضاعهم في الجامعات.
وتناولت صحيفة “ايران” تفاصيل خبر طرد ثلاثة معلمين في مدينة همدان الإيرانية بسبب ضرب أحدهم لتلميذ وتصوير الأمر على أنه مزحة، حيث نقل التقرير عن مسؤول في مديرية التربية في همدان إن طرد المسؤولين عن هذا الفيديو المسيء جاء لتوضيح سياسة الوزارة في منع الضرب أولاً ثم الحفاظ على صورة المعلمين الجيدة وكرامتهم ثانيا.

شبابيك إيرانية/ شباك السبت: طلاب مع وقف التنفيذ وأكثر الروايات الإيرانية مبيعاً 1

وكتبت صحيفة “ابتكار” تقريراً عن أزمة نهر زاينده في أصفهان واستقالة ١٨ نائبا أصفهانيا مؤخراً من البرلمان بسبب فشل مشاريع تزويد النهر بالمياه وعدم مراعاة تقسيم الحقوق المائية بين المحافظات، حيث اعترض المزارعون في أصفهان عدة مرات بسبب نقل مياههم إلى يزد، فيما يحتاجون لتزويد أحواض منطقتهم الجافة بمياه من المحافظات الأخرى، وتطرق التقرير كذلك إلى المشاريع العديدة المعلّقة والأسباب التي تحول دون ذلك.

شبابيك إيرانية/ شباك السبت: طلاب مع وقف التنفيذ وأكثر الروايات الإيرانية مبيعاً 2

هواة يصنعون مستقبلا موسيقيا
نشرت صحيفة “آرمان امروز” مقابلة مع الموسيقي الإيراني الأرمني قائد الأوركسترا لوریس تشکناواریان بمناسبة مهرجان “نواي خرم” المخصص لهواة الموسيقى من الأطفال والناشئة، فدعا لوريس المشاركين لتقديم المقطوعات الكلاسيكية، وأثنى على الأهل الذين يشجعون أطفالهم على تعلم الموسيقى، معتبراً أن الهواة هم من يصنعون مستقبل إيران الموسيقي وبأن تعليمهم يمكّنهم من الحصول على نتائج أفضل.

شبابيك إيرانية/ شباك السبت: طلاب مع وقف التنفيذ وأكثر الروايات الإيرانية مبيعاً 3

الروايات الأكثر مبيعا
أوردت صحيفة “فرهيختغان” تقريراً حول أكثر الروايات مبيعاً في إيران خلال العقود الخمسة الماضية، حيث صنف التقرير رواية “نار بدون دخان” للكاتب نادر ابراهيمي كأكثر الروايات مبيعاً في العقد السابع من القرن الماضي الميلادي، فيما تقاسمت روايتا “نخيل بدون رؤوس” لقاسم علي فراست و “الأرض المحروقة” لأحمد محمود المرتبة الأولى للروايات الأكثر مبيعاً في ثمانينات القرن الماضي، أما في التسعينيات فقد طغت ثلاث روايات على مبيعات الأدب الإيراني وهي “الفجر المخمور” لحاج سيد جوادي و “قبل وجه إلهك ” لمصطفى مستور و”أناه” لرضا امير خاني، فيما جاءت رواية “أنا أطفئ المصابيح” لزويا بيرزاد كالأعلى مبيعاً في العقد الماضي، بينما جاءت رواية “أحلام منتصف الليل” لمظفر سالاري في المرتبة الأولى لمبيعات هذا العقد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: