موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 يونيو 2022 20:09
للمشاركة:

الهجوم الإسرائيلي الجوي لن يكون كافيا لتدمير البرنامج النووي الإيراني

قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إنّ نحو 90 طائرة حربية، بالإضافة إلى طائرات للتزوّد بالوقود وطائرات مسيّرة ومروحيات إنذار وإنقاذ من وحدة الإنقاذ 669، شاركت في المناورة الإسرائيلية فوق البحر المتوسط باتجاه جزيرة قبرص مؤخراً، حيث تم إعطاء هذه الطائرات أهداف مجهولة للهجوم عليها في جميع أنحاء فلسطين المحتلة.

وبحسب الصحيفة، شملت المناورة فرضية سقوط طائرات وعمليات إنقاذ الطيارين، في أكبر محاكاة أجراها سلاح الجو الإسرائيلي لمهاجمة إيران منذ عام 2012.

وأشارت “معاريف” إلى أنّ المناورة هدفت إلى تحضير هجوم يدمّر العديد من مكوّنات برنامج إيران النووي، فوق الأرض وتحت الأرض، مضيفةً أنّ منشأة التخصيب في مدينة قم – التي بُنِيت على عمق عشرات الأمتار في بيئة صخرية – تمثل تحدياً يحمل شكوكاً بقدرة القوة الجوية الإسرائيلية على إلحاق الضرر الكبير بها.

ووفق الصحيفة الإسرائيلية، هناك أجزاء من البرنامج النووي الإيراني لن يتم استهدافها من الجو، لافتةً إلى تقدير بعض الخبراء بأنّ مثل هذا الهجوم واسع النطاق يمكن أن يؤخر البرنامج النووي الإيراني لمدة تصل إلى 18 شهراً.

ورأت “معاريف” أنه في حين يمكن للطائرات والقنابل أن تُلحق الضرر بالبنية التحتية المادية لبرنامج إيران النووي، فإنّ الإيرانيين راكموا خلال السنوات الماضية الكثير من المعرفة في المجال النووي، مما يجعل لدى طهران القدرة على إعادة بناء وتعزيز البنية التحتية المتضررة جرّاء أيام خلال وقت قصير جداً.

وتابعت: “لقد راكمت إيران كلّ المعرفة المطلوبة للإنتاج السريع للمواد الانشطارية للقنبلة النووية، ولديها المعرفة لتصنيع الصواريخ الباليستية التي ستحمل القنبلة على رأسها، لكن لا تزال تفتقر للمعرفة لبناء المنشأة النووية نفسها”.

وتحدثت الصحيفة عن ظهور الفجوة في الآراء بين المسؤولين الإسرائيليين بشأن صحة العودة للاتفاق النووي من عدمه، مؤكدة أنّ واشنطن حريصة على التوصل لاتفاق مع طهران وأنها قد تتنازل وتشطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب.

“معاريف” اعتبرت أنّ سلاح الجو الإسرائيلي لم يحسّن من قدرته على مر السنين ليصبح قادراً على شن هجوم ناجح ضد إيران، رغم حصول إسرائيل على مساعدات عسكرية أميركية غير مسبوقة.

على سبيل المثال، تذكر الصحيفة إنّ التأخير في اتخاذ قرارات بشأن شراء طائرات التزوّد بالوقود، والذي لم يتم التوقيع بشأنه بعد، قضى بأنّ طائرتين جديدتين من نوع KC-46 ستصبحان لدى الجيش الإسرائيلي ليس قبل عام 2026.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: