موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة31 مايو 2022 10:47
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: تنافس مع روسيا في مبيعات النفط الرخيصة

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 2

“ابتكار” الإصلاحية: الفرص المتاحة في ظل غلاء أسعار النفط

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 3

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلًا عن خامنئي: الاهتمام بالقدرات الداخلية يعطل فعالية العقوبات

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 4

“ايران” الحكومية: توقيع 17 وثيقة تعاون بين إيران وطاجيكستان

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 5

“جوان” الأصولية: الفساد في الدولة يخضع لعملية جراحية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 31 أيار/ مايو 2022:

اعتبر محلل الشؤون الدولية علي بيغدلي أن “أميركا صادرت النفط الإيراني عبر اليونان متذرعة بقرارات مجلس الأمن الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار أنها كانت تغض النظر في الفترة السابقة عن صادرات إيران النفطية، خصوصًا للصين”.
ولفت بيغدلي، في تصريحات نقلتها صحيفة “ابتكار” الإصلاحية، إلى أن “الخطوة الأميركية لا تتوافق مع القانون الدولي، واستخدام اليونان في هذا الموضوع عقّد القضية”، مؤكدًا أن ما حصل هو رسالة من واشنطن بأنها مستعدة لوقف صادرات إيران النفطية.
وأضاف: “بناء على كل ما يجري، يبدو أن آفاق إحياء الاتفاق النووي بدأت تتضاءل”.

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 6

في سياق منفصل، تناولت صحيفة “خراسان” الأصولية حادثة سقوط مبنى “ماريوبول”، مشيرة إلى أنه “بمجرد وقوع كارثة بسبب انهيار أو حريق في مبنى، تصبح سلامة البناء موضوع نقاش”.
وأشارت الصحيفة إلى أنه بعيدًا عن آبادان، في طهران يوجد الكثير من المباني المهددة بالسقوط، وبالتالي في حال حصول أي كارثة، فإن حجمها في العاصمة سيكون أكبر بسبب الازدحام ووجود مراكز سكنية مكتظة.
وشدد الصحيفة على ضرورة اتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة أي احتمال وقوع كارثة من هذا النوع، في الأماكن الذي تشهد تواجد عدد كبير من المواطنين.

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 7

من جهة أخرى، أوضحت صحيفة “تجارت” التخصصية، أن دراسة الأسواق الكبرى مثل الإسكان والسيارات والذهب والعملات تظهر أن الأسعار في كل منها كانت في ارتفاع في الأشهر الأخيرة.
وأشارت الصحيفة إلى أن “نمو السيولة هو المحرك لزيادة الأسعار، فإذا كان معدل التضخم أعلى من 40٪ فإن الأسواق سوف تتكيف مع هذا الرقم، ونتيجة لذلك فإن الزيادة في الأسعار في سوق الأصول أمر متوقع”
وأضافت: “الكمية الكبيرة من السيولة المنتجة في البلاد لم يتم امتصاصها جيدًا في سوق الأوراق المالية التي لم تكن قادرة على العمل كحافز لسوق رأس المال”.

مانشيت إيران: هل بدأت فرص إحياء الاتفاق النووي تتضاءل؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: