موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 مايو 2022 17:24
للمشاركة:

الهجوم على مصنع بارشين شرق طهران.. نيويورك تايمز: الاستهداف تم بطائرات مسيرة

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن ثلاثة إيرانيين ومسؤول أميركي، أن الحادثة التي وقعت قبل يومين في مجمع بارشين العسكري، كانت نتيجة هجوم بطائرة من دون طيار على المجمع الذي تجري فيه عمليات تطوير الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

واستهدفت الضربة، مساء الأربعاء 25 أيار/ مايو 2022، موقع مجمع بارشين العسكري، جنوب شرق العاصمة، بطائرات مسيرة، بحسب المصادر الإيرانية. وأضافت المصادر: “الطائرات المسيرة انفجرت في مبنى تستخدمه وزارة الدفاع لتطوير الطائرات بدون طيار، مما أسفر عن مقتل مهندس شاب كان يعمل في الوزارة وإصابة شخص آخر”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن الهجوم يتناسب مع نمط الضربات الإسرائيلية السابقة على إيران ولبنان.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت مصادر إيرانية للصحيفة، أن “الهجوم على مصنع بارشين انطلق من داخل إيران، وبالقرب من القاعدة، لأن الطائرة المستخدمة لا تتمتع بمدى طيران طويل”.

ورفض مسؤولون إسرائيليون التعليق؛ لكن مسؤولًا أميركيًا كشف للصحيفة أن طائرات مسيرة انتحارية هاجمت بارشين، لكنه لم يذكر الجهة التي تقف وراءها ولم يقدم أي تفاصيل أخرى.

ويوم الأحد الماضي، قبل أيام قليلة من الغارة على بارشين، قُتل عقيد في الحرس الثوري بالرصاص في طهران، وأبلغت إسرائيل الولايات المتحدة بأنها وراء مقتله، بحسب مسؤول استخباراتي. وقال المسؤول إن الإسرائيليين قصدوا أن يكون ذلك بمثابة تحذير لإيران لوقف استهداف المواطنين الإسرائيليين في الخارج.

تطوير الطائرات من دون طيار

في هذا السياق، أشارت الصحيفة إلى أنه “في السنوات الأخيرة، تقدمت إيران بشكل مطرد في تصميم وإنتاج الطائرات بدون طيار ونقل هذه التكنولوجيا إلى جماعاتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

وتعتبر إسرائيل، وفق الصحيفة، استخدام أعدائها للطائرات بدون طيار، وخاصة إيران، تهديدًا رئيسيًا لأمنها لأن الطائرات بدون طيار يمكنها التهرب من أنظمة الصواريخ الإسرائيلية المتقدمة مثل القبة الحديدية. وقال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير: إن بلاده تستثمر موارد كبيرة لتحديد مواقع الطائرات المسيرة المعادية وتدميرها.

وفي أوائل شباط/ فبراير الماضي، أرسلت إسرائيل ست طائرات بدون طيار تحتوي على متفجرات إلى منشأة بالقرب من مدينة كرمانشاه، التي كانت المصنع الرئيسي لتصنيع وتخزين الطائرات العسكرية في إيران، وفقًا لمسؤول استخباراتي كبير مطلع على العملية.

وذلك الهجوم الإسرائيلي دمر عشرات الطائرات بدون طيار الإيرانية. وردت إيران بإطلاق صواريخ باليستية على مجمع سكني في شمال العراق، قالت إن عملاء إسرائيليين استخدموه للتخطيط لهجمات ضد إيران.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: