موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 مايو 2022 13:44
للمشاركة:

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي 1

“اعتماد” الإصلاحية: إحياء الاتفاق النووي صار صعبًا

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي 2

“جمهوري اسلامي” المعتدلة: أعضاء البرلمان لا يتدخلون في التعيينات

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي 3

“شرق” الإصلاحية: أمثال “متروبول” يسيطرون على طهران

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي 4

“خراسان” الأصولية نقلًا عن خامنئي: البرلمان الثوري تعبير حقيقي

مانشيت إيران: تباين داخلي في قراءة أهداف اغتيال صياد خدايي 4

“ايران” الصادرة عن الحكومة نقلًا عن القائد الأعلى: أن تبقى ثوريًا أهم من أن تكون ثوريًا

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الخميس 26 أيار/ مايو 2022:

أشارت صحيفة “كيهان” الأصولية، إلى أن “الصحف الموالية للغرب مثل “شرق” و”اعتماد”، واستمرارًا لنهجها المشوه لقضايا مختلفة، زعمت أن إسرائيل استهدفت الاتفاق النووي باغتيال الشهيد صياد خدايي، وسعت إلى تدمير مفاوضات إحياء الاتفاق النووي”.
ورأت “كيهان” أن المعنى الآخر لهذا التحليل المشوه هو أن الحساب الأميركي منفصل عن إسرائيل، ويجب على إيران إعطاء الأولوية للاتفاق النووي على أي قضية أخرى.

في سياق منفصل، اعتبرت صحيفة “شرق” الإصلاحية أن انتشار انعدام الثقة في وسائل الإعلام الرسمية فيما يتعلق بحادثة مبنى متروبول في آبادان، يُعد إنذارًا خطيرًا لوسائل الإعلام والمسؤولين وصناع السياسات في وسائل الإعلام في البلاد.

من جهة أخرى، أوضح نائب طهران السابق في البرلمان محمد رضا عارف في مقال بصحيفة “خراسان” الأصولية، أن الرئيس السابق حسن روحاني، الذي لم يكن يعتبر إصلاحيًا على الإطلاق حتى عام 2013، تم تقديمه كمرشح نهائي للتيار الإصلاحي.
وأكد عارف أن تقديم روحاني كمشرح الإصلاحيين كان أحد أخطاء هذا الجناح السياسي في ذلك الوقت.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: