موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 مايو 2022 07:03
للمشاركة:

هل يعقد اغتيال صياد خدايي مفاوضات إحياء الاتفاق النووي؟

تحدث الكاتبان سون إنجل راسموسن وأريسو إقبالي، عن تعهد إيران الاثنين 23 أيار/ مايو 2022، بالانتقام لاغتيال عضو بارز في الجرس الثوري، الذي تم إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في طهران الأحد، مشيرين إلى أنّ هذا الحادث من المتوقع أن يزيد العداء بين الجمهورية الإسلامية من جهة وإسرائيل من جهةٍ أخرى.

وفي تقرير لهما في صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، لفت الكاتبان إلى تصريح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بهذا الشأن، حيث جاء فيه: “ليس لدي شك بأنّ الانتقام لدماء هذا الشهيد على أيدي المجرمين أمر لا مفر منه”.

وبحسب التقرير، أطلق الحرس على العقيد حسن صياد خدايي الذي لم يكن معروفاً للجمهور حتى يوم الأحد لقب “المدافع عن الضريح”.

وذكر الكاتبان الكلام الإسرائيلي عن ترسيخ الجماعات المدعومة من إيران، وعن استخدام هذه الجماعات الأراضي السورية لشن هجمات ضد إسرائيل.

وأوضح الكاتبان أنّ عملية اغتيال الأحد أتت في الوقت الذي تعرب فيه إسرائيل عن قلقها إزاء المحاولات الإيرانية المتوقعة لاغتيال مسؤولين إسرائيليين في الخارج، كما أنها تتزامن مع محاولات إيرانية لتحسين العلاقات الدبلوماسية مع بعض الجيران العرب في الخليج العربي في أعقاب عملية جرت بوساطة أميركية أدت إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل وبعض الدول العربية.

ورأى الكاتبان أنّ الاغتيال الأخير قد يؤدي إلى تعقيد المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي الدولي لعام 2015 مع إيران الذي توقف جزئياً نتيجة للمطالب الإيرانية بأن تزيل الولايات المتحدة الحرس الثوري من قائمتها للجماعات الإرهابية، على حد تعبير “وول ستريت جورنال”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: