موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 مايو 2022 12:29
للمشاركة:

التلفزيون الإيراني ينشر تفاصيل اعتقال أوربيين بتهمة التجسس

نشر التلفزيون الإيراني صباح الثلاثاء 17 أيار/ مايو 2022، تقريرا مصورا عن تفاصيل ما اسماه اعتقال الجاسوسين الفرنسيين قبل أيام في ايران وتم الإعلان عن اعتقالهما في حينه.

المعتقلان بحسب الفيديو الذي نشره التلفزيون الإيراني كانا يعملان على خلق حالة من عدم الأمن و إثارة الاضطرابات في البلاد من خلال تشكيل احتجاجات نقابية (نقابية المعلمين) و تحويل مسارها من المطالب العادية إلى الفوضى وإشعال الاضطرابات، قبل أن يلقي الأمن الإيراني القبض عليهما.

وجاء في التقرير أن هؤلاء الشخصين هما فرنسيين وبالتحديد رجل يبلغ من العمر 69 عاما ويدعى تشارك باريس وامرأة بالغة من العمر 37 عاما وتدعى سيسيل كهلير، وكشف التقرير أنهما وصلا الى مطار طهران في يوم 28 نيسان/ أبريل الماضي قادمين من تركيا بتأشيرة سياحية، لكن تم اكتشاف نشاطهما في احتجاجات المعلمين داخل البلاد و رصدتهما وزارة الأمن الإيراني منذ البداية.

وأضاف التلفزيون الإيراني أن مراقبة وزارة الأمن لبعض وجهات هؤلاء الشخصين أظهرت أن هدفهم لم يكن السياحة، حيث شاركا اجتماعات تنظيمية و تنسيقية مع بعض الأعضاء الذين اعتبروا أنفسهم من الأعضاء نقابة المعلمين، كما ذكرت أنه يمكن رؤية تواجد الأوروبيين وسط احتجاجات المعلمين يوم ٢ أيار/ مايو الجاري.
وقد شارك هؤلاء (الأعضاء نقابة المعلمين) بعد أيام في تجمع اعتراضي للمعلمين، كما بدأت القنوات الناطقة بالفارسية في خارج إيران بإجراء مقابلات مع هؤلاء الأشخاص (أعضاء الاتصال بهم إسكندر لطفي، مسعود نيكخواه، شعبان محمدي، رسول بوداغي).
وتم عرض تسجيل صوتي يعود للفرنسيين في هذا التقرير يتحدثان خلاله أنهما شاركا في تشكيل نوع من الاحتجاجات لإثارة الاضطرابات في البلاد.

وأورد التقرير أنه خلال أيام احتجاج المعلمين بالإمكان الحصول على صور الأماكن السياحية التي زارها هؤلاء الأشخاص، لكن الحاضرين معهم لم يكن لهم علاقة بالسياحة والرحلات السياحية، والتقطت لهم صورا في أثناء المشاركة في المظاهرات.
ومع انكشاف تحركات هذين الشخصين واثبات سعيهما لركوب موجة الاحتجاجات المطلبية للمعلمين تم اعتقالهما بحسب “التلفزيون الإيراني” في الساعة 11:30 مساء يوم 7 أيار/ مايو الحالي اثناء توجههما إلى مطار الإمام الخميني قبل مغادرتهما للبلاد

جاده ايران واتساب
للمشاركة: