موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة11 مايو 2022 11:15
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 1

“اعتماد” الإصلاحية عن الأراضي الملغمة منذ الحرب الإيرانية – العراقية: صراع مع الموت في المزارع الملغمة

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 2

“اطلاعات” شبه الرسمية: بداية تنفيذ مشروع الإصلاحات الاقتصادية في الحكومة

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 3

“إيران” الصادرة عن الحكومة: نهاية كورونا

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 4

“جوان” الأصولية: دبلوماسية المياه

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 5

“آرمان ملي” الإصلاحية: إمنحوها فرصة .. الحكومة ما زالت في بداية الطريق

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأربعاء 11 أيار/ مايو 2022:

رأت صحيفة “صبح نو” الأصولية في افتتاحيتها اليوم أنه رغم ترجيح عدم رغبة روسيا في خسارة سوريا كواحدة من أهم القواعد لوجودها في البحر االمتوسط، لكن مع زيارة الرئيس السوري بشار الأسد الاستراتيجية إلى طهران بات من الأفضل الاستفادة من هذه الفرص.

واعتبرت الصحيفة الوضع في سوريا ورقة رابحة يجب أن تُستخدم في الدبلوماسية والساحات الإقليمية.

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 6

بدوره شدد سفير إيران السابق لدى رومانيا ومحلل الشؤون الأوروبية علي أكبر فرازي على أهمية العودة للاتفاق النووي لعام 2015.

وفي حوار له مع صحيفة “اعتماد” الإصلاحية، قال فرازي: “آمل ألا نقع في التحليل الخاطئ وأن لا نعتقد بأنّ انخراط أوروبا في الحرب في أوكرانيا وتركيز الولايات المتحدة على قضايا بعيدة عن إيران يعني أن العقوبات غير فعالة ويمكننا الاستمرار فيها”.

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 7

وفي سياق متصل أكد الأستاذ في جامعة طهران إبراهيم متقي إن حقائق السياسة الخارجية الإيرانية تظهر أنّ الاتفاق النووي لا يزال يمر بتقلبات صعود وهبوط.

وفي مقاله في صحيفة “دنياي اقتصاد” التخصصية، أشار متقي إلى أنه على الرغم من أنّ إيران والولايات المتحدة لديهما مقاربتان مختلفتان للسياسة الإقليمية، إلا أن الحقيقة هي أنه يمكن استخدام دول البريكس لتحقيق نتائج إيجابية وفعالة تتجاوز الاختلافات بين الطرفين بشأن الصياغات الأمنية الإقليمية.

وأضاف متقي أنّ الحقائق الموجودة تشير إلى أن عملية الدبلوماسية الإيرانية استندت إلى علامات التعددية والتعاون البنّاء وحماية الدبلوماسية واستكمال الاتفاق النووي.

مانشيت إيران: هل يمكن تنبؤ مستقبل المفاوضات النووية من خلال الدبلوماسية الإيرانية؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: