موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 مايو 2022 08:44
للمشاركة:

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية: هل يمكن الثقة بقطر مثل عمان؟

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 2

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلا عن خامنئي: يجب على الجميع المساعدة كي تنجح الخطط الاقتصادية للحكومة

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 3

“آسيا” الاقتصادية: يومان مع وزير خارجية بولندا في طهران

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 4

“جوان” الأصولية نقلا عن خامنئي: يجب على الجميع مساعدة الحكومة

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 5

“شرق” الإصلاحية: إنريكي مورا، يسافر إلى طهران خارج إطار الاتفاق النووي

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 10 أيار/ مايو 2022:

رأى خبير العلاقات الدولية محسن جليل وند في حوار مع صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية أن مكانة قطر اليوم وموقفها الحالي لا يرجع إلى التغيرات الجيوسياسية، بل إلى اختيار الدول الغربية، ولا سيما أميركا والمملكة المتحدة لتقوم الدوحة بدور الوسيط. وقارن  جليل وند بين كلا من قطر وعمان قائلًا في نهاية المطاف قطر دولة عربية متأثرة بسياسات الغرب في الشرق الأوسط، بينما هذا الأمر لا ينطبق على سلطنة عمان، وعليه اعتبر أن  ذلك يشكل فرقا كبيرا بين الوساطة القطرية والعمانية بين إيران والغرب.

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 6

في سياق منفصل، تساءلت صحيفة “جمهوري إسلامي” المعتدلة أين تنفق الحكومة كل هذه الأموال الناتجة عن صادرات النفط والسلع، حيث لا يشعر بها الشعب؟
وقالت “جمهوري إسلامي”: إنهم يقولون عن بيع النفط وتلقي الأموال إن صادراتنا وصلت إلى مستوى ما قبل العقوبات واستلمنا الأموال، ولقد تلقينا ديوننا بالكامل من الحكومة البريطانية، كما تم تحويل ديننا البالغ 7 مليارات دولار من كوريا الجنوبية إلى بنك عماني، وانخفض التضخم أيضا والحمد لله أننا حللنا العديد من المشاكل الاقتصادية ويمكن للناس العيش بسلام”. من هنا تساءلت الصحيفة لماذا لا يزال الناس يواجهون مشاكل معيشية متزايدة؟

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 7

إلى ذلك، أشار البرلماني السابق حشمت الله فلاحت بیشه في حوار مع صحيفة “اعتماد” الإصلاحية إلى أن الرئيس الإيراني رئيسي قال في لقاءه مع الرئيس السوري بشار الأسد، إن مصالح دول المنطقة تتأمن من خلال المقاومة وليس من خلال طاولة المفاوضات، فيما كان يردد في وقت سابق، أن حكومته لن تربط الاقتصاد بالاتفاق النووي. لافتًا إلى أن العقوبات في عالم الواقع يبدو أنها مرتبطة باقتصادنا، كما يبدو أن الحكومة الحالية لا تولي اهتماما كبيرا لإحياء الاتفاق النووي.
وأكد البرلماني السابق أن المقاومة والدبلوماسية وجهان لعملة واحدة، مضيفا أن لا المقاومة تنفي الدبلوماسية ولا الدبلوماسية تنفي المقاومة. وقال لقد تعلمنا من المقاومة مرات عديدة وتمكنا من تأمين مصالحنا وتعزيز أمننا. وتابع: في سوريا على سبيل المثال، أنفقنا الكثير وتمكنا من تحقيق شيء ما، لكن في المرحلة التالية، أي على الصعيد الدبلوماسي والاقتصادي، لم نتمكن بعد من الانتفاع من التكاليف التي تحملناها في سوريا، بينما روسيا تفعل هذا الآن، لكن نحن لم ننتفع قط وما زلنا ننفق في سوريا. في السياق، رأى فلاحت بيشه أن حكومة رئيسي في مجال الاتفاق النووي ضعيفة.

مانشيت إيران: في الوساطة مع الغرب.. هل يمكن لطهران أن تثق بقطر كما وثقت بعُمان؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: