موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 أبريل 2022 11:41
للمشاركة:

بعد شهر من طعن رجال دين سنّة.. الشرطة الإيرانية توقف 3 أشخاص في غلستان

أوقفت السلطات الإيرانية ثلاثة أشخاص يشتبه بضلوعهم في قتل اثنين من رجال الدين السنّة في محافظة غلستان بشمال البلاد، وفق ما أفاد مصدر قضائي الثلاثاء.

وقال مسؤول السلطة القضائية في المحافظة حيدر آسيابي: “بعد أقل من شهر على الجريمة، تم توقيف قاتل رجلي الدين السنّيين إضافة الى اثنين من المتواطئين معه”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “إرنا”.

وكانت وسائل الإعلام المحلية أفادت عن مقتل رجلَي الدين في 2 نيسان/ أبريل الحالي في مدينة كنبد كاووس.

وأوضح آسيابي أن الضحيتين، إضافة الى الموقوفين الثلاثة الذين لم تحدد هويتهم، هم من المنطقة ذاتها.

وأشار الى أن رجلَي الدين قُتلا جراء إطلاق نار، وأنه تم العثور على أربعة أسلحة في منزل المشتبه به الأساسي أثناء مداهمته.

وأضاف: “أظهرت التحقيقات عدم وجود أي صلة بين القتلة ومجموعات إرهابية”. وأشار إلى أن المشتبه به الرئيسي “اعترف بقتله الرجلين بسبب خلافات شخصية”.

عملية طعن في مشهد

وبعد نحو أسبوع من مقتل رجلَي الدين السنيّين، تعرض ثلاثة رجال دين شيعة إلى الطعن على يد شخص سنّي أفغاني في حرم العتبة الرضوية في مدينة مشهد (شمال شرق)، ما أدى الى مقتل اثنين منهم.

ودعا مولوي عبد الحميد، مدير الحوزة العلمية لأهل السنّة في مدينة زاهدان، والذي يعد أبرز علماء السنّة في إيران، السلطات للتحقيق بالهجومين.

وقال في خطبة الجمعة الثامن من نيسان/ أبريل: “ندين ونرفض ما حدث في مشهد وكنبد كاووس حيث قتل وجرح عدد من رجال الدين الشيعة والسنة. إنه لأمر قبيح للغاية أن يتعامل الشخص مع الآخرين بشكل تعسفي ويقضي عليهم”، وفق ما نشر موقعه الإلكتروني الرسمي.

وأضاف: “الشعب الإيراني بمنزلة عائلة واحدة، ونشعر بالقرابة مع البلاد الأخرى في العالم. إذا ارتكب شخص مجنون أو منحرف عملاً غير مناسب، فلا ينبغي أن يحسب ذلك في حساب الجميع”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: