موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 أبريل 2022 14:16
للمشاركة:

الخارجية الايرانية: نتفق مع الأوروبيين على وجوب تسريع المحادثات النووية

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة إنّ بلاده تتفق مع الاتحاد الأوروبي على أنّ إطالة توقف المحادثات بشأن العودة للاتفاق النووي ليس في مصلحة المحادثات.

وأضاف في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين أنّ الطرفين يأملان عقد اجتماع حضوري في أسرع وقت ممكن.

إيران والسعودية

وعن المباحثات مع السعودیة، ذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أنّ اللقاء حصل بين الطرفين في بغداد الخميس بجهود الحكومة العراقية وتمهيد ودعم من الحكومة العمانية.

وتابع: “تم البحث في الأطر التي كانت محددة منذ البداية، وكانت المحادثات جادة وإيجابية وهي تمضي إلى الأمام، وإذا ارتقت للمستوى السياسي فإننا سنشهد تقدماً، لكننا لم نبلغ نقطة إجراء اللقاء بين وزيري الخارجية”.

أجهزة الطرد المركزي

وبشأن نقل أجهزة الطرد المركزي، ذكّر خطيب زادة بأنّ بلاده عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي (أن بي تي)، مشيراً إلى أنها نقلت أجهزة الطرد المركزي إلى مكان آمن بعد العملیات التخریبة بعلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد خطيب زادة على أنّه يجوز لطهران اتخاذ أي إجراء تحت إشراف الوكالة في إطار تلبية الاحتياجات السلمية للبرنامج النووي.

وتحدثت خطيب زادة عن إحباط هجمات إلكترونية واسعة النطاق سعت لاستهداف الخدمات العامة الحكومية في إيران، منتقداً عدم وجود قوانين دولية ملزمة في مجال الفضاء الإلكتروني.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أنه لطالما حاولت دول مختلفة، ومنها الجمهورية الإسلامية الإیرانیة، جعل بعض القوانين واللوائح في هذه المجالات بمثابة مذكرة تفاهم عالمية.

من جهة أخرى أكد خطيب زادة أنّ بلاده ستستضيف لقاءً ثلاثياً مع تركيا وأذربيجان، وهو ما يتم متابعته حاليا، مذكّراً بأنه تم تحديد العديد من المشاريع المشتركة بين إيران وجمهورية أذربيجان في الأشهر الأخيرة، كما أُجريت زیارات على مستويات مختلفة بین البلدین.

الأزمة الأوكرانية

وعما يحصل في أوكرانيا، قال خطيب زادة إنّ الموقف الإيراني واضح برفض الحرب، داعياً لوضع نهاية للحرب من خلال إجراء الحوار واستخدام القنوات الدبلوماسية.

وشدد الدبلوماسي الإيراني على أنّ وزير الخارجية الأوكراني ومسؤولين أوكرانيين آخرين كانوا على علم بموقف إيران منذ اليوم الأول.

اتصال بايدن وبينيت

وعن الاتصال الهاتفي الذي جرى البارحة بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، علّق خطيب زادة متهماً الإدارة الأميركية ببذل جهود للقضاء على كل الفرص الدبلوماسية منذ اليوم الأول.

وبحسب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، لا يمكن للانتخابات الأميركية وسياستها الداخلية أن تحدد نتيجة مفاوضات فيينا، معتبراً أنّ الإسرائيليين هم من يمنعون إزالة العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب فرضها على طهران.

إيران و روسيا

ووصف خطيب زادة العلاقة مع موسكو بالجدية والوثيقة للغاية في ما يتعلّق بسوريا، مشيراً إلى أنّ الطرفين كانا يتابعان القضايا بهذا الخصوص من خلال وفود سياسية وعسكرية.

فلسطين

وتحدث خطيب زادة عن الهجمات الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة على المسجد الأقصى، مشدداً على أنّ أولوية بلاده في العالم الاسلامي هي فلسطين وزوال الاحتلال.

ورأى خطيب زادة أنّ إسرائيل تسعى لجعل القضية الفلسطينية قضية ثانوية، إلا أنّ الرأي العام في العالم الاسلامي يعتبر فلسطين قضيته الاولى رغم المخططات والمكائد الإسرائيلية، على حد تعبيره.

أفغانستان

وعن الأوضاع المستجدة بين إيران وأفغانستان، أعرب الدبلوماسي الإيراني عن قلق بلاده من تكرار التوتر في المنطقة الحدودية، مؤكداً أنّ الجانب الإيراني يمارس ضبط النفس ومستعد لتدريب حرس الحدود الأفغاني لضمان لضمان الأمن هناك.

وتابع: “لدينا أقلية في أفغانستان، لدينا أقوام تشاركنا في الحاضر والمستقبل، والوضع هناك مهم لنا والحكومة المؤقتة مسؤولة عن ضمان أمن جميع القوميات”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: