موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 أبريل 2022 13:06
للمشاركة:

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية: الحتمية الجيوسياسية أعادت السعودية لرشدها!

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 2

“اطلاعات” شبه الرسمية: مقرر الحكومة لخفض أسعار الأدوات المنزلية والمواجهة مع التقليد في البضائع

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 3

“ايران” الصادرة عن الحكومة: 317 ألف مليار تومان، قيمة ديون 10 من كبار مديوني البنوك

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 4


“جمهوري إسلامي” المعتدلة: تقدم المباحثات مع السعودية

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 5

“اعتماد” الإصلاحية: غضب الأرض


أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الاثنين 25 نيسان/ أبريل 2022:


أكد الصحفي حسين راشدي أنّ الخاضع للعقوبات لا يخسر بالضرورة وواضع العقوبات لا يربح بالضرورة، مضيفاً أنه في حالة أوروبا وروسيا يمكن أن تؤدي العقوبات النفطية إلى لعبة خاسرة. فمن ناحية، ستبيع روسيا نفطاً أقل من حيث الكمية وأغلى من حيث القيمة، ومن ناحية أخرى، ستواجه أوروبا نقصاً في الإمدادات وخطر إغلاق بعض المصافي.

وفي مقال بصحيفة “دنياي اقتصاد” التخصصية، دعا راشدي أوروبا للّجوء إلى الشرق الأوسط والولايات المتحدة من أجل النفط البديل، مذكّراً بأنّ السعودية والإمارات تمتلكان طاقة إنتاجية فائضة. لافتًا إلى أنّ هذه الدول ملتزمة بصفقة لخفض إنتاجها وفق مقررات “أوبك بلاس” وغير مستعدة لتقويضها لتزويد أوروبا بالطاقة، في حين لا يستجيب المنتجون الأميركيون المستقلون لطلبات حكومتهم لزيادة الإنتاج بشكل أسرع منذ شهور.

وبناءً على ذلك، خلص راشدي إلى أنّ أوروبا ستواجه نقصاً في الإمدادات، على الأقل في بعض الأحيان، مما سيؤدي لرفع الأسعار، وهو أمر غير سار للغاية لهذه الاقتصادات، على حد تعبيره.

وذكر الكاتب إنه سوف يتعين على المنتجين في الشرق الأوسط والولايات المتحدة أيضاً التنافس بشدة مع النفط الروسي الرخيص في الأسواق الصينية والهندية، مما يؤثر بدوره سلبياً على الأسعار ويفقدهم جزءاً من حصتهم في السوق.

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 6

في سياق أخر، قال المحلل السياسي مهدي حسين زاده إن العواقب طويلة المدى للتضخم على رفاهية الشرائح المتوسطة والفقيرة من المجتمع تتطلب تعويض هذا الانخفاض في مستوى الرفاهية. وفي مقاله في صحيفة “خراسان” الأصولية، أكد حسين زادة أن التحرك نحو ضخ الأموال وزيادة الرواتب الإضافية له عواقب تضخمية وركود في الإنتاج ووقف العمالة. مشددا على أنّ الحل الأساسي هو مراجعة الكم الهائل من مرافق الدعم في الدولة، وتحديد الفئات المستهدفة بدقة وتوزيع هذا الدعم نقداً.

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 7


من جانبه، اعتبر الخبير الاقتصادي مهدي آيتي، أن حل المشكلات الاقتصادية في إيران يعتمد على “القرارات السياسية الكبيرة”. وفي حوار له مع صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، أوضح آيتي أنّ القضايا السياسية الداخلية والسياسة الخارجية هي التي أدخلت البلاد في هذه المشاكل الاقتصادية اليوم، مشيراً إلى أنه لا يمكن الوصول لحلول بالكلام وترديد الشعارات والوعود.

مانشيت إيران: العقوبات على روسيا.. هل يلعب الغرب لعبة خاسرة؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: