موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 أبريل 2022 10:50
للمشاركة:

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًاً؟

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 1

“آسيا” الاقتصادية: التضخم في تركيا تقدم عن التضخم الإيراني

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 2

“ابتكار” الإصلاحية: لغز إحياء الاتفاق النووي المعقد

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 3

“جمهوري إسلامي” المعتدلة: استمرار ردود الفعل على المجزرة الأوكرانية على يد الروس

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 4

“كيهان” الأصولية: 190 نائباً برلمانياً يطالبون بأخذ ضمانات من أميركا

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 5

“جوان” الأصولية: دماء الطلبة الجهاديين فضحت العدو

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأربعاء 6 نيسان/ أبريل 2022:

حذّر المحلل السياسي علي رضا كريمي من استمرار حالة الشك بشأن محادثات فيينا.

وفي مقاله في صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، قال كريمي إن الولايات المتحدة من جهة وإيران من جهة أخرى تتهمان بعضهما البعض في وسائل الإعلام، معتبراً أنّ حالة الشك هذه ليست من مصلحة طهران بغض النظر عما يحدث في الداخل الأميركي.

وتابع: “لا أريد القول إن حياة الحكومة وموتها مرهون بالمفاوضات وإحياء الاتفاق النووي، لكنّ النشطاء الاقتصاديين والمستثمرين وغيرهم من القطاعات المختلفة هم على مفترق طرق ولا يعرفون ما هي النهاية، وعدم الاستقرار هذا له تداعيات سلبية كثيرة”.

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 6

في السياق ذاته، رأى المحلل السياسي أحمد شيرزاد أنّ كل شرط جديد تضعه إيران للاتفاق يقابَل بشرط جديد من الطرف الآخر، مشيراً إلى أنه لا يمكن تلبية جميع المطالب مرة واحدة في اتفاق سياسي.

وفي حوار مع صحيفة “اعتماد” الإصلاحية، أكد شيرزاد أنّ الولايات المتحدة لا تشعر بخيبة أمل مطلقة من الاتفاق مع إيران، في حين أنّ الزيادة في مبيعات النفط الإيرانية جعلت المسؤولين في هذا البلد أقل اهتماماً بالوصول لاتفاق.

وفي إشارة إلى تصريحات الدبلوماسيين الإيرانيين، مثل تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده، الذي تحدث عن ارتباط كل شيء بالقرار السياسي الأميركي، وصف المحلل السياسي الوضع الحالي بأنه يدل على حالة من عدم يقين لدى الجانب الإراني.

واتهم شيرزاد الأصوليين بخلق عدم استقرار بالرأي لدى الحكومة، وذلك بسبب مصالح بعضهم الاقتصادية في استمرار العقوبات وأيديولوجية البعض الآخر منهم في معاداة الولايات المتحدة.

وبرأي شيرزاد، فإنّ كل الأشخاص الذين يعارضون الاتفاق مصالحهم الاقتصادية أو الفكرية والثقافية معرضة للخطر، ولذلك يعارضون المفاوضات إن كانت تحت إشراف وزير الخارجية السابق محمد جواد لظريف أو الحالي حسين أمير عيد اللهيان.

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 7

على الصعيد الداخلي، تناولت صحيفة “كيهان” الأصولية هجوم مقام الإمام الرضا “على يد مهاجر أفغاني”، ورجحت أن تكون هناك مؤامرة طائفية، حيث ذكّرت بهجوم مماثل حدث قبل أيام قليلة (4 نيسان/ أبريل) قُتل إثره طالبان سنّيان في حي شاي بوئين في مقاطعة غُنبدكافوس في محافظة غُلستان.

وأضافت “كيهان” أنه على رغم نفي المسؤولين وجود أي تشهير عرقي أو ديني في هذه القضية، ولم تتضح حتى الآن دوافع هجوم يوم أمس في مشهد، إلا أنه يبدو أن هناك مؤامرة تسعى إلى الانقسام والخلاف بين الشيعة والسنة، برأي الصحيفة.

مانشيت إيران: التأخير في إحياء الاتفاق النووي يهدد طهران 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: