موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة5 مارس 2022 11:53
للمشاركة:

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 1

“كيهان” الأصولية: اتفاق من دون ضمان معتبر ورفع العقوبات كاملاً ليس إلا خدعة

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 2

“آرمان ملي” الإصلاحية: القيصر الروسي يريد الاتفاق النووي “فارغا”

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 3

“آسيا” الاقتصادية: خطوة واحدة حتى الاتفاق

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 4

“ابتكار” الإصلاحية: أمتار قليلة حتى نهاية خط فيينا

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 5

“أترك” المعتدلة: هل ستكون أوكرانيا مستنقعاً لبوتين؟

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 6

“إيران” الصادرة عن الحكومة: الدخل من تصدير النفط يرتفع بنسبة عشرة أضعاف

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 7

“دنياي اقتصاد” التخصصية: ماراثون المفاوضات في خط النهاية؟

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 8

“شرق” الإصلاحية: تحديد مستقبل الاتفاق النووي في خطواته الأخيرة؟

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم السبت 5 آذار/ مارس 2022:

عبّر المحلل السياسي سعد الله زارعي عن معارضته أي حرب يُقتل فيها الناس، لكنه أكد أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محق في مهاجمة أوكرانيا.

وفي مقاله بصحيفة “كيهان” الأصولية، أضاف زارعي أنّ ما قاله بوتين لم يكن صورة خيالية لما كان يدور في ذهنه، مشيراً إلى أنّ اتهامات الرجل والولايات المتحدة ترتكز على أمور حدثت بالفعل، حيث تدهور الوضع الأمني لروسيا في غرب أراضيها وكان التهديد الأميركي لوحدة روسيا أمراً حقيقياً، برأيه.

ولفت زارعي إلى أنّ الوثيقة الاستراتيجية الأميركية التي وُضعت ل25 عاماً – وهي الوثيقة الأمنية للأعوام من 2000 إلى 2025 – تتحدث صراحةً عن انهيار الاتحاد الروسي.

وتابع زارعي: “لذلك، إذا كان بوتين يتحدث عن الردع، أو إذا كان يتحدث عن منع تهديد أمني خطير لشعبه، فهناك أسباب”.

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 9

من جهتها رأت صحيفة “دنياي اقتصاد” التخصصية أنه يمكن استخدام العقوبات التكنولوجية كسلاح ناعم في الحرب الحديثة، مشددةً على أنّ فرض عقوبات تكنولوجية على روسيا سيكون مكلفاً أيضاً للاقتصاد الأميركي.

الصحيفة رجحت أن تؤثر هذه العقوبات ببطء على الاقتصاد الروسي وعلى المواطنين العاديين، مشيرةً إلى تداعيات جيوسياسية أخرى.

وبحسب “دنياي اقتصاد”، يحذر الخبراء من أن سيادة الولايات المتحدة على صناعة التكنولوجيا العالمية يمكن أن تتعرض للخطر على المدى الطويل، وهو ما يزيد من احتمالية اتحاد دول لمنافسة واشنطن.

وذكّرت الصحيفة بأنّ روسيا والصين استثمرت مليارات الدولارات في السنوات الأخيرة لتطوير تقنيات بديلة للحد من تأثير الولايات المتحدة في صناعة التكنولوجيا، خاصة في مثل هذه الحالات.

وتوقعت “دنياي اقتصاد” أنه إذا نجحت روسيا وحلفاؤها في القيام بذلك، فستلحقان ضرراً طويل الأمد بأجهزة المخابرات الأميركية، التي تعتمد بشكل كبير على التقنيات الأميركية الصنع من أجل بقائها، وفي النهاية تفقد القدرة على تتبع التقدم العسكري في الحروب اللاحقة.

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 10

في سياق منفصل، قالت صحيفة “شرق” الإصلاحية في تحليلها الاجتماعي إنّ مصطلح “المرؤوس” يشمل اليوم العديد من الفئات الاجتماعية في إيران التي شكلت بشكل متقطع جماهير من الناس غير قادرين على أن يصبحوا سكاناً مهيمنين في مواجهة الحكومات.

واعتبرت الصحيفة أنه على الرغم من أنّ المجتمع المدني في حكومة الرئيس الأسبق محمد خاتمي قد تشكل من الطبقة الوسطى، التي لا تمثل الطبقات الدنيا ولا تحمي مصالحها، إلا أنها لعبت دوراً رئيسياً في انتقال الطبقات الدنيا من الفهم المشترك إلى الفهم الصحيح.

ومن هنا، رجحت “شرق” أنّ معارضي الحكومة الإصلاحية لم يتمكنوا من تحمل وظائفها السياسية والاجتماعية وسعوا إلى قلب الحكومة باسم الطبقات الدنيا والعليا. وهكذا تم تشكيل حكومة أحمدي نجاد التي تسببت بتدهور الوضع الاجتماعي أكثر من أي حكومة مضت، على تعبير الصحيفة.

وتابعت: “مع بداية حكومة أحمدي نجاد، تسارع التدهور الاجتماعي، وفي حكومة روحاني لم يستمر هذا فحسب، بل تعمق أيضاً، واستُبعد الأفراد من السياسة بالمعنى الحقيقي وحتى اليومي”.

مانشيت إيران: لبوتين أسبابه الحقيقية في غزو أوكرانيا 11
جاده ايران واتساب
للمشاركة: