موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 فبراير 2022 13:08
للمشاركة:

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 1

“جوان” الأصولية: استعراض للقدرة النووية في ثالث أيام الحرب

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 2

“شرق” الإصلاحية: حرب الغاز

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 3

“ابتكار” الإصلاحية: غزو أوكرانيا وتهديد العالم بشكل خفي

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 4

“أترك” المعتدلة: تأثير الصراع الروسي الأوكراني على الأسواق العالمية

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 5

“اعتماد” الإصلاحية: الإيرانيون في أوكرانيا

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 6

“جام جم” الأصولية: التقدم خطوة خطوة لتقليص تأثير العقوبات

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الاثنين 28 شباط/ فبراير 2022:

رأى محلل الشؤون الدولية أمير علي أبو الفتح أنّ هناك احتمالاً للتوصل إلى اتفاق نووي وكذلك فشل المفاوضات في فيينا، لكن في النهاية لا يوجد خيار سوى التفاوض والتوصل إلى نتيجة إيجابية.

وأضاف في مقاله في صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية أنّ هذا الأمر إذا لم يحدث الآن قد يحدث في غضون ستة أشهر أو عام، مستبعداً اختتام المحادثات في غضون الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة.

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 7

من جهتها أشارت صحيفة “شرق” الإصلاحية إلى أنه يمكن أن يؤدي التوصل إلى اتفاق نووي إلى وجود استثمارات أجنبية وتطوير حقول الغاز الإيرانية.

وفي السياق، قالت الصحيفة إن ارتفاع أسعار الطاقة يُعدُّ حافزاً للولايات المتحدة لإيصال المحادثات النووية التي اتفاق، بحيث يمكن لإمدادات النفط الإيرانية أن تقلل مؤقتاً من حجم الاحتجاجات المحلية المتعلقة بهذا الشأن.

وتابعت “شرق”: “تم الإعلان مؤخراً عن أنّ إيران لديها القدرة على تزويد السوق بـ 85 مليون برميل من النفط، وهو رقم كبير ويمكن أن يمنع ارتفاع أسعار النفط على المدى القصير، حتى لو استمرت الأزمة والحرب في أوكرانيا. من ناحية أخرى، يمكن أن يكون للمحادثات النووية والاتفاق النووي تأثير كبير على قطاع الغاز الإيراني”.

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 8

من جهة أخرى اعتبر المحلل السياسي نويد مجيدي أنّ الغرب ليس لديه خيار سوى قبول جزء كبير من مطالب روسيا وقبول موقف الروس في الترتيب الجديد للهيمنة على العالم.

وفي مقاله في صحيفة “اعتماد” الإصلاحية، لفت الكاتب إلى أنه بعد أن أصبحت روسيا في حالة حرب، قد تكون هناك فرصة أفضل لاتفاق وتعاون متبادل بين إيران والغرب، وتخفيض بعض العناد الأميركي في الضغط على إيران، على حد تعبيره.

بناء على ذلك، أكد مجيدي على ضرورة استغلال هذه الفرصة لتأمين المصالح الوطنية لإيران قدر الإمكان.

مانشيت إيران: لا خيار سوى التوصل لاتفاق في فيينا 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: