موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة8 فبراير 2022 11:08
للمشاركة:

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية، عن مفاوضات فيينا النووية: الجولة الاخيرة

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 2

“جوان” الأصولية: طهران: فلتعود أميركا إلى فيينا بقرار سياسي

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 3

“ابتكار” الإصلاحية: مفاوضات فيينا في محطتها الأخيرة؟

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 4

“جمهوري إسلامي” المعتدلة: الإعلان عن الاتفاق النووي قريبا

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 5

“شرق” الإصلاحية: عودة حساسة إلى فيينا

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 6

“جام جم” الأصولية: أوميكرون يظلل على الأطفال

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 8 شباط/ فبراير 2022:

رأى محلل السياسة الخارجية رحمان قهرمان بور أن استئناف العمل مؤخراً ببعض الإعفاءات من العقوبات الأميركية على البرنامج النووي الإيراني هي نتيجة مفاوضات تقنية في فيينا، مؤكداً في حوار مع صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية أن هذه الخطوة تظهر إمكانية تحقيق نتائج ملموسة من خلال الحوار. وأضاف أن الواضح هو أنه لا يزال هناك قضايا قانونية في فيينا مثيرة للجدل وكذلك عقوبات يقال بشأنها أنها تحتاج قرار سياسي لحسمها. واضعًا ما حدث في سياق اتخاذ خطوات لتسريع المفاوضات وتمهيد الطريق للتوصل إلى اتفاق.
قهرمان بور، أشار إلى أن ما تم بين إيران والولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة من قبل أطراف مختلفة لا يعد وساطة على الإطلاق، إنما على سبيل المثال، تم إرسال رسائل من قطر لتمهيد الطريق للمفاوضات مرجحًا أن يكون أمير قطر قد حمل للولايات المتحدة رسائل عن إيران.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 7

على صعيد آخر، راجع الباحث عباس عبدي ميزانية العام الإيراني المقبل الذي سيبدأ بعد أربعين يوم تقريبا، معتبرًا في مقاله بصحيفة “اعتماد” الإصلاحية أن الموازنة مرتبطة بالاتفاق النووي بشكل كبير. كما رأى أن هناك “عجز حاد في الميزانية، وضغوط تضخمية مضاعفة، وزيادة فجوة الدخل والمزيد من الضغط على الناس”، مؤكدا أن السبيل الوحيد لتخفيف هذه العواقب إلى حد ما، هو الوصول إلى الاتفاق النووي.
وأفاد عبدي بأنه إذا لم تنجح المفاوضات النووية بالتوصل إلى اتفاق فسيكون عجز الموازنة أكثر من 50٪. وسيصل التضخم إلى أكثر من 45٪. لافتًا إلى أن الضرائب والزيادة الحادة لها في الميزانية هي العقدة العمياء لهذه الميزانية، فضلًا عن أن الزيادات في الأجور لا تتناسب مع التضخم إطلاقا، على حد قوله.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 8

في سياق منفصل، اعتبرت صحيفة “جمهوري إسلامي” المعتدلة أنه رغم إتاحة الثورة ونظام الجمهورية الإسلامية لإيران التحرر من الاستعمار والاستقلال وتحقيق تقدم مقبول في مجالات الصناعة والدفاع والطب، لكن هذه التطورات لن تكون ذات قيمة إلا إذا كان الناس يتذوقون العدالة ولا يعيشون تحت ظل التمييز والفساد.

ودعت الصحيفة إلى أن لا ينبغي أن يُنسب الوضع الحالي إلى هذه الحكومة أو تلك، بل أنّ يتم تسليط الضوء على كل من كانوا مسؤولين عن صنع القرار والتنفيذ والتشريع والقضاء في العقود الأربعة الماضية في مناصب مختلفة وفي مواقع مختلفة، على أنهم لهم دور في الوضع الحالي.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية الأخيرة تدل على فوائد أسلوب الحوار 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: