موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 فبراير 2022 12:59
للمشاركة:

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 1

“جمهوري إسلامي” المعتدلة: أميركا رفعت بعض العقوبات المفروضة على إيران

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 2

“ايران” الحكومة: استعراض رفع العقوبات

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 3

“اعتماد” الإصلاحية: رفع العقوبات خطوة ضرورية ولكن غير كافية

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 4

“آفتاب يزد” الإصلاحية: خطوة رفع العقوبات غير المهمة

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 5

“آرمان ملي” الإصلاحية: تشكيل “الجمهورية الثانية” بإصلاح الدستور

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 6

“آسيا” الاقتصادية: لتغيير الدستور

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأحد 6 شباط/ فبراير 2022:


اعتبرت الصحافية سارة معصومي، في مقال لها بصحيفة “اعتماد” الإصلاحية، أن المبادرة الأميركية الأخيرة بشأن الإعفاءات تجاه العقوبات المفروضة على إيران خطوة ضرورية لتسهيل عودة إيران إلى تعهداتها في الاتفاق النووي.
وبشأن دلالات هذا الإجراء الأميركي في سياق المحادثات، قالت معصومي: “بحسب جولات المحادثات الثماني التي عُقدت في فيينا والأخبار الواردة من العاصمة النمساوية، فإن إحياء الاتفاق النووي ممكن”.
وأشارت إلى تصريح كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني الذي أعلن أنه “من الممكن التوصل إلى اتفاق يربح فيه الجميع في فيينا”، ورأت أنه “يمكن القول إن الجميع يستعد للعودة إلى الاتفاق النووي، وسيتم اتخاذ الخطوات اللازمة واحدة تلو الأخرى، وسيتم التحقق من تنفيذها عمليًا”.
ولفتت معصومي إلى أن فريق بايدن يذكر هذا الإجراء بشكل متحفظ، وأرجعت الأمر إلى “الجو السياسي الملتهب داخل الولايات المتحدة في مناقشة معارضة الاتفاق النووي”.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 7

من جهته، رأى محلل الشؤون الدولية عبد الرضا فرجي راد، في مقاله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، أن إعادة العمل بالإعفاءات الأميركية يمكن أن يكون فعالًا للغاية، أي أنه تم إحياء الحد الأدنى من التخصيب الذي أجيز لإيران في الاتفاق النووي.
ورأى أن “الجانب الأميركي يشير إلى أنه سيسمح لإيران بأن يكون لديها تخصيب خاص بها”.
وأشار فرجي راد إلى أن “الفرنسيين والإسرائيليين والسعوديين صرحوا مرارًا وتكرارًا خلال الأشهر القليلة الماضية أنه لا ينبغي تخصيب إيران بأي شكل من الأشكال”، معتبرًا هذه خطوة إيجابية للغاية اتخذها الأميركيون.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 8

في سياق منفصل، أشار المحلل السياسي رحيم نعمتي، نعمتي في مقاله بصحيفة “جوان” الأصولية، إلى وعد الرئيس الأميركي جو بايدن لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بأنه سيعين قطر قريبًا الحليف الرئيسي لأميركا خارج الناتو، لإظهار “أهمية العلاقات الثنائية”.
وقال: “إن خطوة بايدن تتناقض بشكل صارخ مع خطوة سلفه دونالد ترامب قبل خمس سنوات، الذي منح السعوديين الضوء الأخضر”.
ورأى أن خطوة ترامب جاءت متماشية مع نهج إدارته في تصعيد التوترات في الشرق الأوسط، والذي تبعه توترات دبلوماسية بين السعوديين وحلفائهم.
كما اعتبر أن هذا النهج الأميركي يتماشى مع الإستراتيجية الأميركية الحالية لمغادرة المنطقة، حيث أن قطر لعبت دورًا رئيسيًا في الانسحاب الأميركي من أفغانستان، وفقًا لرأيه.
وأضاف أن بايدن يريد أن يقول لقطر إن واشنطن تعتمد عليها في تنفيذ إستراتيجيتها، وليس على السعوديين والإماراتيين.

مانشيت إيران: الإعفاءات الأميركية.. استعراض أو خطوة نحو الاتفاق النووي؟ 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: