موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة23 يناير 2022 13:10
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية: أزمة الاتفاق المؤقت

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 2

“ابتكار” الإصلاحية: الاتفاق المؤقت فخ بايدن الدبلوماسي

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 3

“صبح امروز” الأصولية: كل شيء حول الاتفاق المؤقت

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 4

“كيهان” الأصولية: أخلوا أبراج الإمارات التجارية، صواريخ “أنصار الله” في الطريق

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 5

“آرمان ملي” الإصلاحية: انتقادات صريحة تجاه سلوك الروس

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 6

“اعتماد” الإصلاحية عن إخراج الأستاذ محمد فاضلي من الجامعة: محل الأستاذ الفارغ

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 7

“إيران” الصادرة عن الحكومة: التجارة مع روسيا تضاعفت خمس مرات

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأحد 23 كانون الثاني/ يناير 2022:

رأت صحيفة “جوان” الأصولية أن المفاوضات النووية في فيينا وصلت إلى مرحلة حاسمة في القرارات السياسية. وبحسب الصحيفة فإن بعض المصادر الأميركية تكرر حاجتها لاتفاق مؤقت مع إيران، بسبب عدم قدرة واشنطن على اتخاذ قرار نهائي بشأن قبول العودة إلى الالتزامات أو ترك التفاوض.
وفي السياق نقلت صحيفة “جوان” عن مصدر مطلع أنه من خلال اجتماعات الخبراء العديدة في الجولة الثامنة، تمّت معالجة جزء كبير من الغموض النصي والأدبي، وعدد من الخلافات حول المفردات في النصوص. ونقلت الصحيفة عن المصدر الإيراني المطلع أنه وبمجرد اتخاذ الولايات المتحدة القرارات اللازمة لرفع العقوبات بشكل فعال وقابل للتحقق ودائم، ستزداد سرعة المفاوضات وسيكون الاتفاق ممكنا في وقت قصير. وعليه، ونظرا إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق طويل الأمد ودائم مع إيران، تساءلت الصحيفة: “لماذا يريدون من طهران أن توافق على اتفاق مؤقت، لا يكون فيه رفع العقوبات واضحًا مع منع تطوير التقدم النووي؟”.

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 8

في ملف آخر، رأى الباحث السياسي عباس عبدي أن “بعض الأصوليين يصبحون ليبراليين عندما يصلون إلى السلطة”. وقال في مقاله بصحيفة “اعتماد” الإصلاحية: “كنت أتمنى أنهم مخادعين لكن الحقيقة غير ذلك. جزء مهم منهم ينتقد الوضع الحالي بصدق ويعارضه، ولكن دون قصد، لذلك عندما يصلون إلى السلطة يلاحظون أنهم ليس لديهم أي خطط ويدركون فقط أنهم لا يعرفون فعل أي شيء، وفي الحقيقة هم غير قادرين على فعل شيء أكثر مما فعلوه أسلافهم”.
وأضاف منتقدا: “من اللافت أن أعمالهم الجديدة والمختلفة لا تنتج عن أي خطة استراتيجية، بل هي نوع من الإجراءات الشعبية والضرورية التي ليس لها نتيجة سوى الضرر”. واعتبر عبدي أن هذا الوضع هو نتاج لعاملين، الأول هو تدمير ميدان السياسة في إيران، فعندما يمكن لأي شخص أن يقدم تحليلا اقتصاديا مبتذلا للغاية أمام مجموعة من كبار المديرين في البلاد، من دون يعترض أحد منهم، فهذا يعني أن مجال السياسة والفكر مهشّم بالكامل. والعامل الثاني برأي عبدي، هو الانغلاق النظري للأحزاب والتيارات السياسية. وأوضح أن الكلام والسلوك المفاجئ والرجعي يرجع إلى الافتقار إلى التحليل الكلي والنظريات الاجتماعية والعملية المقبلة.

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 9

وفي سياق منفصل تطرق أستاذ العلوم السياسية بجامعة طهران كيومرث أشتريان في صحيفة “شرق” الإصلاحية، إلى قضية إخراج أستاذ علم الاجتماع محمد فاضلي من الجامعة.
وأكد أنه لم يكن شرفًا لفاضلي أن يكون أستاذًا جامعيًا، بل كانت الجامعة هي التي يجب أن تفتخر بمثل هذا الشخص الذي كان فخر الجامعة، وفقا لرأيه.
وردا على أسئلة مثل لماذا وكيف يتم القضاء على أمثال فاضلي؟ ومن يسعد ويستفيد من إقالته؟ قال أشتريان إن الزعماء “القبليين” سعداء في قبيلتهم، فإنهم يرون فقط عددًا محدودًا من الأشخاص ومن حولهم. وأضاف: قد لا يكون فهم الإدارة في إيران ممكنًا دون معرفة العلاقات العرقية والقبلية والبدوية، وفق قوله.

مانشيت إيران: هل ستوافق إيران على اتفاق نووي مؤقت؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: