موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة29 نوفمبر 2018 15:26
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مرجع تقليد يسعى لمساعدة سجناء مهورالزواج وفيلم أصغر فرهادي الجديد تحت المقصلة

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية إجتماعياً وثقافياً؟

جاده ايران- ديانا محمود

تستمر قضية سجن أكثر من أربعة آلاف رجل بسبب عدم سدادهم لمهور زوجاتهم بالتفاعل في إيران، وآخر تجلياتها تصريحات لأحد كبار مراجع التقليد الإيرانيين في قم، آية الله مكارم الشيرازي، الذي نقلت عنه صحيفة خراسان إنتقاده للظاهرة برمتها وتأكيده على ضرورة الوصول إلى تسوية شرعية تضمن خروجهم من خلف القضبان. شيرازي بحسب خراسان لم يتوقف فقط عند مسألة المهور بل تخطاها إلى ما وصفه بالحجاب السيء للنساء في مدينة قم مقر الحوزة الدينية، حيث أكد على ضرورة إطلاع السيدات على عادات المدينة وتقالديها فيما يتعلق بهذا الأمر.
أما “آرمان أمروز” فقط أبرزت شكاوى من ذوي الطلاب حول إنتهاكات مالية تسجل في المدارس. ونقلت الصحيفة عن معلم لم تسمه اتهامه لمدير المدرسة التي يعمل فيها بسرقة المساعدات المالية التي يتبرع بها الأهالي لتحسين أوضاع المدرسة، إلى جانب تحويل المدارس إلى مراكز للدروس الخصوصية.

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مرجع تقليد يسعى لمساعدة سجناء مهورالزواج وفيلم أصغر فرهادي الجديد تحت المقصلة 1

أزمة طرق تحت الأرض

صحيفة “ابتكار” أفردت مساحة للحديث عن مساوئ ومحاسن أنفاق العبور التي تتوسط شارع ولي عصر في طهران، مشيرةً إلى ثغرات في ثقافة عبور الطريق بشكل سليم حتى الآن بين كثير من المشاة. وتحت عنوان “تناقضات على تقاطع طريق” تقول الصحيفة إن البلدية صممت أنفاق العبور بهدف تسهيل المرور ولكنها أضحت للبعض بمثابة المتاهة الأمر الذي يدفعهم لتفضيل الهروب منها ومخالفة القوانين بالقفز فوق الحواجز والعبور الخطر بين السيارات المسرعة.

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مرجع تقليد يسعى لمساعدة سجناء مهورالزواج وفيلم أصغر فرهادي الجديد تحت المقصلة 2

من جهتها كشف مدير بنك الدم في سيستان وبلوشستان في مقابلة مع صحيفة “شهروند” عن النقص الذي يعاني منه بنك الدم في المحافظة. وأوضح إن ارتفاع نسبة حوادث الطرقات ونسبة الولادات ووجود 3 آلاف مريض تلاسيميا ساهموا معا في تراجع احتياط البنك في هذه المنطقة في إيران.

السينما الايراني تحتفل بكبيرها مشايخي، ونقد لفيلم اصغر فرهادي

احتفلت الأوساط الفنية في إيران بذكرى ميلاد “جمشيد مشايخي” الرابع والثمانين بحضور طيف واسع من مشاهير السينما الإيرانية في مركز بيت الفنانين، وأشار المحتفلون إلى تاريخ مشايخي الرائد في السينما وتمكنه من رسم معالم الأب الايراني عبر أدواره العديدة، التي كان أولها في فيلم “البقرة” لداريوش مهرجويي.

فيما نشرت صحيفة “فرهيختكان” نقداً لفيلم أصغر فرهادي الأخير “الجميع يعلم” بقلم الصحفي “ميلاد جليل زاده”. وطرح الكاتب قضيتين رئيسيتين في نقده، أولهما الضعف الذي يواجه الفيلم بالمقارنة بالأفلام السابقة، حيث يمكن للمشاهدين أن يستخلصوا رسالة الفيلم دون تشويق حقيقي، كما أشار إلى أن فرهادي لم يقدم في السنوات الأخيرة ألغازاً في أفلامه تثير المشاهد. من جهة ثانية توقف الناقد عند قضية تسريب نسخة من الفيلم عبر الانترنت في إيران بالرغم من أنه لم يعرض حتى الآن رسمياً على الشاشة الفضية مرجحاً أن يكون صناع الفيلم وراءها لتعريف المشاهد به.

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مرجع تقليد يسعى لمساعدة سجناء مهورالزواج وفيلم أصغر فرهادي الجديد تحت المقصلة 3

جاده ايران واتساب
للمشاركة: