موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة8 يناير 2022 17:39
للمشاركة:

مندوب روسيا في مفاوضات فيينا والحساسية الإيرانية من دوره

قام ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية ميخائيل أوليانوف بنشر تغريدة ‏له رداً على سؤال لأحد متابعيه بشأن تصريحات لوزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف بقوله: لك الحرية بأن تخدع نفسك بتصريحات شخص كان تحت تأثير ألم أسنان أو صداع أو أشياء أخرى. الأمر الذي اعتبره البعض في الداخل الإيراني مهينًا بحق البلاد وليس بحق ظريف وحده، مطالبين وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان بالرد على هذه التصريحات.

مندوب روسيا في مفاوضات فيينا والحساسية الإيرانية من دوره 1

الجدير ذكره، أن هذه التصريحات التي سُربت عن ظريف قبل أشهر كان قد أشار فيها إلى دور روسيا المعيق في محادثات التوصل للاتفاق النووي عام 2015، كما نقلت صحف إيرانية قبل أسابيع عن ظريف اتهامه روسيا ببذل قصارى جهدها لمنع التوصل لنتيجية في الجولة السادسة من محادثات في فيينا والتي بدأت قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية الأخيرة ببضعة أيام.

أما ردود الأفعال في الداخل الإيراني حول تغريدة أوليانوف فجاءت على لسان الدبلوماسي الإيراني السابق قاسم محبعلي الذي اعتبر أن هذه التغريدة هي  إهانة لوزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف داعياً وزارة الخارجية كهيئة دبلوماسية أن تطلب من السفير الروسي في طهران من أن يعتذر ويعلم أنه إذا تم انتقاد أي شخص من مسؤولي هذه الحكومة أو الحكومة السابقة، فهذا شأن داخلي ولا يحق لأي قوة أجنبية أن تتدخل في شؤون إيران الداخلية.
وتابع محبعلي قوله أنه ينبغي عشية زيارة الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي إلى موسكو أن يدرك الروس أن الجانب الإيراني لا يقوض استقلاله وأمنه وسيادته الوطنية تحت أي ظرف من الظروف حتى لو تطلب الأمر التعاون مع قوة أجنبية.

من جانب أخر، وُجهت انتقادات إيرانية لدور ممثل روسيا في المحادثات النووية الجارية، وذلك فيما يتعلق بكثرة تصريحاته بشأن المحادثات، حيث يعتقد أصحاب هذه الانتقادات أن “أوليانوف يصور نفسه أنه يفاوض ويجتمع بالطرف الأميركي نيابة عن الإيرانيين”.

يُشار إلى أنه في وقت لاحق، قام السفير الروسي بحذف التغريدة معلّلاً ذلك بإدراكه أنها تسبّبت بـ”إهانة لبعض الإيرانيين”. كما قام بإعادة نشر تغريدة لظريف أكد فيها دعم الفريق الإيراني المفاوض حالياً في فيينا. وبعد ذلك نشر تغريدة هنأ فيها ظريف بعيد ميلاده متمنياً له الخير ومشيراً إلى اللقاءات التي جمعتهم معاً واصفاً إياها  بالناجحة ومبدياً احترامه لشخص وزير الخارجية الإيراني السابق.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: