موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة29 نوفمبر 2018 16:00
للمشاركة:

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها

خمسة أشياء تتميز بها إيران

خاص- جاده ايران

١- عيد النوروز
يحتفل الإيرانيون برأس السنة الشمسية الذي يكاد يكون أهم أعيادهم على الإطلاق، ويأتي بعدها أول أيام العام الإيراني الجديد بتاريخ ٢١ آذار/مارس.
حين تدق ساعة الاعتدال الربيعي الفلكية، تجتمع العائلة الإيرانية حول طاولة تضم سبعة أشياء تبدأ بحرف السين، كل واحد منها يرمز لأمر ما يرتبط بالنوروز وبتجدد الحياة وبعودة الربيع، فنوروز بالعربية تعني “يوم جديد”، ويعود تاريخ الاحتفال به لقرون طويلة ولّت، لكنه مازال حيا وتدمج طقوسه الراهنة التاريخ بالحضارة بالثقافة بالأساطير وحتى بالإسلام.

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها 1

٢- الأربعاء الأحمر
يحيي الإيرانيون طقوس أربعاء النار أو مايسمى بالأربعاء الأحمر سنويا، فيشعلون النيران ويطلقون المفرقعات في ليلة الأربعاء الأخيرة من العام الشمسي، أمّا القفز فوق النار التي كانت ترمز بدورها إلى الحكمة في القِدم فكان لتطهير الذنوب وللتخلص من المرض قبل بدء العام الجديد، لكن ذات الطقس تحول اليوم لنوع من المغامرة والتسلية والتحدي ولم يعد يحمل معانيه الزرادشتية.

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها 2

٣- يوم الطبيعة
بعد عطلة تدوم لاثني عشر يوماً بدأت من أول يوم في العام الجديد، وكل يوم منها يدلّ على شهر من أشهر السنة، تنتهي طقوس النوروز مع اليوم الثالث عشر، يوم يسمى بالفارسية “سيزده بدر” أو “سيزده به در”، وسيزده تعني بالعربية ثلاثة عشر، و “به” تعني باتجاه أو إلى، أما “در” فترمز لكلمتي “دره” و “دشت” ومعناهما الوادي والسهل، فيدل معنى الجملة على طقوس هذا اليوم ببساطة، فما على الإيرانيين إلا الخروج من بيوتهم نحو الطبيعة وألا يجلسوا تحت سقف، طالبين دحر النحس وجلب الحظ من الطبيعة المتجددة في عامهم الجديد.

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها 3

٤-عيد الغدير
أحد أهم وأبرز الأعياد الدينية في إيران، إذ يحتفل به المسلمون الشيعة بشكل لافت وواسع، ويرتبط العيد بواقعة غدير خم، حيث قال النبي محمد (ص)”من كنت مولاه فهذا علي مولاه”، وهو ما يعني إعلان خلافة الإمام علي بن أبي طالب وفقا للمذهب الشيعي، وفي يوم عيد الغدير يزور الإيرانيون المساجد وتجتمع العائلات مع بعضها البعض، ويوزع من يحملون لقب الأشراف أو السادة العيديات، بل ويحاول الإيرانيون أن يقيموا حفلات أعراسهم في تاريخ هذا العيد والمحدد في ١٨ ذي الحجة.

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها 4

٥- ليلة يلدا
فلكيا هي الليلة الأطول في العام والتي توافق ٢١ كانون الأول/ديسمبر والتي تقع فيها الشمس في أبعد نقطة عن الأرض ويبدأ من بعدها فصل الشتاء، لكنها أيضا ليلة ولادة الشمس كما يقول الإيرانيون، ومن هنا جاء اسم “يلدا” والذي يعني الولادة والتجدد.
وكما غالبية الاحتفالات المرتبطة بالطبيعة ترتبط ليلة يلدا بالأساطير، فهي ليلة صراع الخير والشر، النور والظلام، لذا يجلس الكل حتى الفجر في انتظار انتصار الشمس التي تتأخر في الليلة الأشد عتمة وطولا بسبب المعركة، ويتسامرون ويأكلون من طاولة ممتلئة بكل ما هو لونه أحمر كالرمان والبطيخ، كيف لا وهو الذي يرمز للون الشفق المُنتظر بزوغه، دون أن ينسوا قراءة الفال والطالع من ديوان شاعرهم المفضل حافظ الشيرازي.

خمسة من إيران: خمس مناسبات لا يفَوّت الإيرانيون الاحتفال بها 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: