موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 يناير 2022 11:40
للمشاركة:

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية: التداعيات السياسية لحذف الدولار بسعر 4200 تومان

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 2

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلاً عن رئيسي: مدرسة القائد سليماني لن تنهدم بعملية اغتيال

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 3

“ابتكار” الإصلاحية: إيران وأميركا لم تتبادلا أي رسالة شفوية

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 4

“آسيا” الاقتصادية: افتتاح القنصلية الصينية العامة في بندرعباس

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 5

“اقتصاد بويا” التخصصية: الناس ضحية أخطاء الحكومة

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 6

“آرمان ملي” الإصلاحية: أقساط السكن أكثر من تكاليف الحياة

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 4 كانون الثاني/ يناير 2022:

رأى المحلل السياسي جاويد قُربان أوغلي أنّ روسيا وإسرائيل استفادتا أكثر من غيرهما من التوترات المتصاعدة بين إيران والولايات المتحدة، مؤكدًا أن “حل المشكلة الإيرانية – الأميركية سيؤدي إلى تقليل اعتماد طهران على موسكو”.

وفي افتتاحية صحيفة “شرق” الإصلاحية، أشار قُربان أوغلي إلى تصريحات سابقة لوزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف الذي تحدث فيه عن بذل روسيا قصارى جهدها لمنع التوصل لنتيجية في الجولة السادسة من محادثات في فيينا والتي بدأت قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية الأخيرة ببضعة أيام”

وتابع الكاتب: “كان قلق موسكو (ولا يزال) من أنّ الاتفاق النووي هو نقطة البداية لمسار من شأنه أن يمهّد الطريق لتحسين العلاقات الإيرانية الأميركية”.

أمّا بالنسبة لإسرائيل، فشدّد قربان أوغلي أنّ استمرار معاداة إيران للغرب وشعار تدمير إسرائيل والتصعيد الناشئ عن الأزمة النووية أتاح فرصة لتل أبيب لتتقدّم باستراتيجيتها ضد إيران.

وبحسب الكاتب، فإنّ إسرائيل انطلاقاً من إدراكها للأهمية الجيوسياسية لإيران، تدرك أنه بالنسبة للحزبين الأميركيين، في ظل العلاقات العادية، تُعتبر إيران ركيزة آمنة وموثوقة للسلام والاستقرار في المنطقة، وإنّ أميركا تفضل إيران على الدول الأخرى في المنطقة لإقامة علاقة عقلانية تقوم على المصالح المشتركة.

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 7

في سياق آخر، أوضحت صحيفة “جمهوري إسلامي” المعتدلة أنّ الحل المناسب للظروف الصعبة التي ستعترض تنفيذ الموازنة المطروحة على جدول أعمال الحكومة للعام 1401 الإيراني كقانون أقرّه البرلمان هو أن يتحمل المسؤولون هذه الصعوبة أو أن يتقاسموها مع الشعب.

وأكدت الصحيفة في افتتاحيتها على ضرورة تعديل ميزانية الدولة بأكملها وتنفيذها بطريقة يمكن أن تفك عقدة حياة الناس، لافتةً إلى أنّ مسؤولي الدولة، التشريعيين منهم والتنفيذيين، يجلسون ويتخذون القرارات ويطلبون من الناس تحمل المصاعب من أجل تنفيذ قراراتهم التي لا ينص عليها أي قانون.

وذكرت “جمهوري إسلامي” أنّ دستور “الجمهورية الإسلامية” باعتباره الميثاق الوطني للبلاد يطلب من السلطات إصدار قوانين تسهّل جميع جوانب حياة الناس، بما في ذلك سبل العيش والتعليم والإسكان والتوظيف وحتى الترفيه.

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 8

بدوره اعتبر الخبير الاقتصادي منوتشهر منطقي أنّ تصريح وزير العمل غير منطقي وأنه لا يجب أخذه على محمل الجد، موضحاً إنّ فرص العمل تحتاج إلى علم ومهارة وثروة. وكان الوزير كان قد تحدث عن إمكانية إيجاد مشروع عمل إنتاجي بميلون تومان فقط.

وفي حوار مع صحيفة “ستاره صبح” الإصلاحية، أشار منطقي إلى أنّ كلام الوزير ينطبق على الإستثناءات ولا يمكن أن يكون قاعدة تؤخذ بعين الاعتبار، وأعطى مثالاً على ذلك العمل في مجال التكنلوجيا والبرمجيات باعتباره لا يحتاج إلى ثروة أولية كبيرة ولكنه يحتاج إلى قدر كبير من المعلومات الذي لا يمكن الحصول عليه بسهولة.

مانشيت إيران: هكذا تستفيد روسيا وإسرائيل من تعثر الاتفاق الإيراني- الغربي 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: