موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة23 ديسمبر 2021 13:14
للمشاركة:

سي أن أن: الكشف عن برنامج سعودي بالستي .. سيعقّد المفاوضات مع إيران

قالت وكالة "سي أن أن" الأميركية إنّ وكالات الاستخبارات الأميركية قامت بتقييم أوصل إلى أنّ المملكة العربية السعودية تقوم بتصنيع صواريخ بالستية بمساعدة الصين، معتبرةً أنً هذا التطوّر يمكن أن يكون له آثار مضاعَفة كبيرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، كما أنه سيعقّد جهود الإدارة الأميركية لكبح طموحات إيران النووية.

وذكّرت الوكالة بأنّ إيران والسعودية هما عدوّان لدودان، مضيفة أنه من غير المرجح أن توافق طهران على التوقف عن صنع الصواريخ البالستية إذا بدأت السعودية بتصنيع صواريخها.

ونقلت “سي أن أن” عن خبير الأسلحة والأستاذ في معهد ميدلبري للدراسات الدولية قوله: “بينما تم التركيز بشكل كبير على برنامج الصواريخ البالستية الإيراني الضخم، فإنّ تطوير السعودية وإنتاجها الآن للصواريخ البالستية لم يلقيا نفس المستوى من التدقيق.

وبحسب ثلاثة مصادر مطلعة تحدثت مع الوكالة الأميركية، من المعروف أنّ السعودية اشترت صواريخ بالستية من الصين في الماضي، لكنّها لم تكن قادرة على تصنيع صواريخها، كما تشير صور الأقمار الصناعية التي حصلت عليها “سي أن أن” إلى أنّ السعودية تقوم حالياً بتصنيع الأسلحة في موقع واحد على الأقل.

وتابعت الوكالة: “تواجه إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الآن أسئلة ملحّة بشكل متزايد بشأن ما إذا كان التقدم السعودي في مجال الصواريخ البالستية يمكن أن يغيّر بشكل كبير ديناميكيات القوة الإقليمية ويعقّد الجهود الهادفة لتوسيع شروط الاتفاق النووي مع إيران ليشمل قيوداً على تكنولوجيا الصواريخ البالستية – وهو هدف تشترك فيه الولايات المتحدة وأوروبا وإسرائيل ودول الخليج العربية”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: