موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 نوفمبر 2018 11:10
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية إقليمياً ومحلياً؟

جاده ايران- محمد علي

كشفت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأربعاء عن استضافةٍ ألمانية فرنسية لقناة التواصل المالي بين إيران وأوروبا، وذكرت صحيفة “ايران” الحكومية أنه إذا ما استضافت باريس هذه القناة، فإن شخصاً ألمانياً سيتولى رئاستها، وجاء ذلك بالتزامن وعقد جولات حوار سياسية نووية بين إيران وأوروبا استضافتها بروكسل.

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف 1

وفي سياق متصل، زعم عضو لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية البرلمانية حسين نقوي حسيني، خلال تصريحاته التي نقلتها صحيفة “افكار” أن الدنمارك تلعب دور الذراع المنفذ لخطط اسرائيل وأميركا في أوروبا، وتسعى إلى الإخلال بعلاقات إيران والاتحاد الأوروبي، كما أن كوبنهاغن ترغب في أن تخلق عائقًا أمام القناة المالية، تنفيذاً لسياسات واشنطن وتل أبيب بحسب وصفه.

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف 2

فيما شدد سفير كوريا الجنوبية لدى إيران يو جانغ هيان، على سعي سول للحفاظ على العلاقات السياسية والاقتصادية مع طهران، وأضاف السفير خلال مشاركته في الندوة المشتركة حول الفرص الاقتصادية في البلدين إن إعفاء بلاده من العقوبات الأميركية جاء نتيجة لجهود الحكومة والشركات الكورية الجنوبية، وذلك وفقًا لـ “شروع”.
من ناحية ثانية، ركّزت الصحف الإيرانية على جولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى عدّة دول عربية، مشيرةً لحجم الاحتجاجات التي حصلت اعتراضا على زياراته لتلك الدول إثر قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فأشارت “جوان” إلى موجة الاحتجاجات الشعبية في دول أفريقية مثل تونس، الجزائر، موريتانيا ومصر.

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف 3

محليا، صرّح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام مجيد أنصاري، أن السبب الرئيس لإعداد مسوّدة استجواب بحق وزير الخارجية محمد جواد ظريف في البرلمان، يتمثل في معارضة البعض للحكومة بشكل عام ولظريف على وجه الخصوص، مثمّناً قدرات وزير الخارجية فرأى أنه لولا ظريف لنجحت مخططات رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، وذلك وفقًا لـ “اطلاعات”.

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف 4

كما تساءلت “صداي اصلاحات” عن موقف الحكومة من الاحتجاجات العمالية، مضيفةً أنه لم يكد يمر بعض الوقت على احتجاج عمال مصنع “هفت تبه” على عدم تسلمهم لرواتبهم المستحقة لعدة أشهر، إلا وقد انتشر خبر احتجاج عمّال شركة المجموعة الوطنية لصناعة الفولاذ بالأهواز. وانتقدت الصحيفة الحكومة بقولها إن مسؤوليها من ذوي الصلة تحوّلوا إلى متفرجين، ولا يفكرون في العمال.

بين الصفحات الإيرانية: ألمانيا وفرنسا تستضيفان قناة التواصل المالي مع إيران ودعم داخلي لظريف 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: