موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 ديسمبر 2021 08:53
للمشاركة:

هل تتجه حكومة رئيسي لزيادة أسعار البنزين؟

في وقت متأخر من مساء الأثنين 20 كانون الأول/ ديسمبر 2021، نفى المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي مانشر في وسائل الإعلام حول توجه الحكومة لرفع سعر البنزين، معتبرًا إياه تفسيرًا خاطئًا لما جاء به المعاون الاقتصادي للحكومة.

وطمأن جهرمي بأن سعر البنزين لن يرتفع، موضحًا أن الحكومة لا تتخذ هكذا قرارات بين عشية وضحاها، وتابع مؤكدًا أن اتخاذ هكذا قرار يتم دراسة جوانبه المختلفة، نظرًا لأنه يؤثر بشكل مباشر على الحياة العامة للناس.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، نشرت صورة مسربة تحتوي على كتاب رسمي يفيد بأن المعاون الاقتصادي للحكومة محسن رضائي أمر بتنفيذ مشروع تجريبي لتخصيص البنزين للأفراد بدلا من السيارات في المناطق الحرة مثل جزيرتي كيش وقشم، على أن يتم تعميمه فيما بعد على بقية البلاد.

وذكرت وسائل الإعلام أنه تم اقتراح هذا المشروع منذ عدة سنوات من قبل الخبراء ومراكز الأبحاث وفي الحكومة السابقة، ووصل إلى مرحلة التنفيذ ولكنه لم ينفذ بشكل عملي حتى الأن.

في هذا السياق، قال عضو لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني فريدون عباسي دواني خلال مقابلة مع وكالة “إيلنا” الإيرانية أن كل خطة يجب أولا أن تطبق بشكل عملي على منطقة صغيرة ومن ثم تعميمها، ونظراً لأن كيش وقشم مناطق حرة يمكن أن تطبق هذه الخطة عليهما ولكن يجب أولاً أن يتم توفير بعض المقدمات الأساسية وأن تنفذ الخطة بشكل تقني ومدروس وقبل كل شيء يجب إصلاح نظام الرواتب ودخل الشعب حتى نستطيع أن نعطي رأي في الموضوع.

وأضاف عضو لجنة الطاقة بأن السعر يعتمد على وزارة النفط لأن هذه المؤسسة تعرف سعر التكلفة وتكاليف النقل ونسبة محطات التوزيع وللقيام بذلك يجب معرفة سعر التكلفة والسعر العالمي والسعر في الخليج وما إلى ذلك ومن ثم تحديد الربح.

وأشار دواني إلى رفع سعر البنزين عام 2019 معتبرا أنه لايمكن اتخاذ هذا القرار نموذجاً للبناء عليه لأنه كان خاطئاً أي أن الخطة التي كان من الممكن تنفيذها بشكل صحيح وبهدوء في المجتمع تم تنفيذها بشكل خاطئ وكانت نوعاً من سوء الإدارة، لذا فهي ليست مثالاً جيداً للتقييم.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: