موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة20 ديسمبر 2021 11:33
للمشاركة:

سيناريوهان للنمو الاقتصادي في إيران خلال العام الجاري

يعرض تقرير بحثي النمو الاقتصادي في نهاية العام الجاري 1400 هـ.ش (ينتهي في 20 مارس/آذار القادم) في سيناريوهين؛ متفائل وآخر متشائم. ومن المتوقع أن يصل النمو الاقتصادي في إيران نهاية العام الجاري وفقًا للسيناريو المتفائل إلى 6.2%، بينما سيصل إلى أقل من 3.4% بحسب السيناريو المتشائم. هذا وقد تنبأت أيضًا مؤسسات دولية مثل البنك الدولي بنموًا اقتصاديًا إيجابيًا لإيران خلال العام الجاري.

النمو الاقتصادي للعام 1400 هـ.ش في سيناريوهين
التشاؤمي التفاؤلي
مجموعة الزراعة 2.7 3.9
مجموعة الصناعة 5.6 9.7
مجموعة الخدمات 1.8 3.8
الناتج المحلي الإجمالي (بسعر السوق) 3.4 6.2
الناتج المحلي الإجمالي (بدون النفط) 2.4 4.2
المصدر: التقرير التحليلي لمعهد دراسات آمار

تظهر دراسة التحليلات الرسمية أن النمو الاقتصادي للعام الحالي (1400 ه.ش) سيعادل في السيناريو التفاؤلي 6.2%، وفي السيناريو التشاؤمي 3.4%. وستكون هذه الأرقام لنمو إجمالي الناتج المحلي بدون النفط 4.2% في السيناريو المتفائل، و2.4% في السيناريو المتشائم.
بالإضافة إلى ذلك، إذا حدث المزيد من الانفتاح في العلاقات الدولية مع إيران من خلال تعديل أو رفع العقوبات الاقتصادية ولاسيما الصادرات النفطية، فهناك إمكانية لزيادة نمو قطاع النفط إلى حوالي 18.4% وفي أعقابه ومع تأثير زيادة الإيرادات النفطية على القطاعات الأخرى فإن وصول معدل النمو الاقتصادي في إيران إلى 6.2% سيكون ممكنًا الوصول إليه. ومؤخرًا توقعت مؤسستان دوليتان؛ البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، النمو الاقتصادي في إيران لعام 2021 بنسبة 2.1% و2.5% على التوالي.

تطرق معهد دراسات “آمار” خلال تقرير له إلى توقع معدل النمو الاقتصادى الإيراني عام 1400 للأربعة فصول. ووفقًا للتحليلات الرسمية، فسيكون النمو الاقتصادي في نهاية عام 1400 في السيناريو المتفائل 6.2%، وفي السيناريو المتشائم وهو الأرجح 3.4%، وستكون هذه الأرقام 4.2% و2.4% بالنسبة لنمو إجمالي الناتج المحلي الايراني بدون النفط في السيناريوهين التفائلي والتشاؤمي على التوالي.

وكلما كان هناك المزيد من الانفتاح في العلاقات الدولية مع إيران على النحو الذي رفعت فيه العقوبات الاقتصادية ولاسيما صادرات النفط، فإن من المتوقع أن ترتفع احتمالية زيادة نمو الاقتصادي لقطاع النفط إلى حوالي 18.4% وبعد تأثير نمو القطاع النفطي وعائداته على باقي القطاعات الاقتصادية سيكون النمو الاقتصادي لعام 1400 ه.ش بنسبة 6.2%.
وخصص جزء من هذا التقرير لتوقعات المنظمات والمؤسسات الدولية للمنو الاقتصادي لعام 2021م وإحدى هذه المؤسسات هي البنك الدولي، الذي راجع معدل النمو الاقتصادي للدول خلال تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر في يونيو 2021 م.

ومن المتوقع أن تبلغ معدلات النمو الاقتصادي العالمي لهذا العام 5.6% بزيادة 1.5 نقطة، والنمو الاقتصادي الإيراني 2.1% بزيادة 0.6 نقطة مقارنة بالتوقعات السابقة للبنك الدولي في يناير من هذا العام.
ووفقًا للتوقعات الجديدة للبنك الدولي، من المتوقع أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي في إيران خلال عامي 2021 و2022 إلى 1.2% و2.2% على التوالي. هذا في الوقت الذي توقعت هذه المؤسسة في بداية هذا العام، أن اتجاه النمو الاقتصادي الايراني في السنوات المقبلة سيكون تنازلي وفي تراجع.

وبحسب التقرير يمكن لإيران أن تزيد نموها الاقتصادي في الفترة من عام 2021 إلى عام 2023 من خلال قفزة في القطاعات الصناعية ليصل النمو الاقتصادي في عام 2023 إلى 2.3%، لكن في قطاع الخدمات سيكون هناك تأخير أطول بسبب جائحة كورونا وتأثيرها على النمو الاقتصادي فی ایران.

المصدر/ صحيفة “دنياي اقتصاد” الإيرانية

جاده ايران واتساب
للمشاركة: