موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 ديسمبر 2021 15:16
للمشاركة:

هل تسدد بريطانيا ديوناً لإيران مقابل الإفراج عن محتجزين؟

قال السفير الإيراني في لندن محسن باهارفاند إنّ مسؤولين حكوميين بريطانيين كانوا في طهران الأسبوع الماضي لمناقشة السبل القانونية لتسديد ديون المملكة المتحدة التاريخية البالغة 400 مليون جنيه إسترليني لإيران، بحسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأضاف باهارفاند أنه تجري مناقشات مباشرة مع وزارة الخارجية، معتبراً أنّ هذه القضايا ليست مستعصية على الحل.

ووفق “الغارديان”، رفضت وزارة الخارجية البريطانية التعليق على تفاصيل تخص سداد الديون لإيران، أو ما كان يؤخر تسوية الدين البالغ 400 مليون جنيه استرليني والذي يعود تاريخه إلى بيع أسلحة لإيران في منتصف السبعينيات.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنّ عائلات أشخاص مزدوجي الجنسية في المملكة المتحدة تحدثوا عن احتجاز أفراد من عائلاتهم كرهائن حتى سداد الدين، مذكرة بأنّ وزير الخارجية السابق جيريمي هانت عبّر سابقاً عن اعتقاده بأنه لن يتم الإفراج عن مزدوجي الجنسية حتى يتم سداد الدين.

وفي حديث له مع الصحافيين، ذكر باهارفاند إنّ إيران وبريطانيا كانتا على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن الديون في الصيف. وتابع: “أردنا استخدام هذه الصفقة لنقول لشعبنا إننا نرى علامة جيدة من المملكة المتحدة، على أن يتيح لنا ذلك إمكانية تسريع جهودنا لمساعدة مزدوجي الجنسية. ثم كان لدينا اتفاق ووقعنا عليه، لكن بعد يومين من توقيع تلك الصفقة قالت حكومة المملكة المتحدة إنها لا تستطيع تنفيذها بسبب العقوبات الأميركية”.

وأكمل السفير الإيراني في لندن: “نحن نحاول. لا ينبغي أن نكون متشائمين إلى هذا الحد. ربما نعمل مع زملائنا في وزارة الخارجية للتوصل إلى تلك الصفقة. نحن في خضم المناقشات. في الأسبوع الماضي كان هناك وفد من المملكة المتحدة في إيران وكنت شخصياً أتحدث إلى وزارة الخارجية وآمل أن نتوصل إلى اتفاق”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: