موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 ديسمبر 2021 15:22
للمشاركة:

على أمل البدء بفصل جديد من العلاقات.. رئيسي يتلقى دعوة رسمية لزيارة الإمارات

وصل صباح الأثنين 6 كانون الأول/ ديسمبر 2021 مستشار الأمن القومي الإماراتي طحنون بن زايد العاصمة الإيرانية طهران للقاء المسؤولين فيها، حيث استهل زيارته بلقاء مع نظيره الإيراني علي شمخاني الذي اعتبر أن زيارة ضيفه هذه إلى طهران بداية لجولة جديدة من العلاقات بين البلدين وتمهيداً لعلاقات شاملة، مضيفاً أن العلاقات الودية مع دول الجوار والتبادلات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية هي أولوية في سياسة إيران الخارجية.

ودعا شمخاني خلال استقباله نظيره الإماراتي إلى استبدال المقاربات العسكرية بالحوار والتفاهم لإزالة الخلافات، مشددًا على ضرورة أن لا تتأثر علاقات دول المنطقة بالسياسات التدخلية للدول الاجنبیة. كما أكد على الدور المهم لدول الخليج في اقتصاد المنطقة والعالم وتحقيق التنمية والازدهار لدولها باعتبارها مركزًا للطاقة.

أما مستشار الأمن القومي الإماراتي طحنون بن زايد فرأى أنه من الضروري تشكيل مجموعات عمل مختصة لجمع المعلومات اللازمة في مختلف مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين مؤكداً أن تطوير العلاقات مع إيران وتعزيزها تعد من أولويات بلاده.
واعتبر بن زايد خلال لقائه شمخاني بأن إيران دولة كبيرة وقوية في المنطقة ولديها مكانة فريدة وأهمية جيوسياسية وتعد الممر الرابط بين شرق العالم وغربه.

وفي وقت لاحق، التقى بن زايد، الرئيس الإيراني إيراهيم رئيسي الذي عبر عن رغبته بألا تكون هناك عقبات في العلاقات بين البلدين المسلمين إيران والإمارات وألا تتأثر هذه العلاقات بأطماع الأجانب.
وأكد رئيسي بأن أولويات السياسة الخارجية في الحكومة الإيرانية الجديدة هي خلق روابط حسنة مع دول الجوار مرحباً بتطور العلاقات مع دولة الإمارات.
واعتبر رئيسي أن سياسة أعداء دول المنطقة هي إثارة الفتن بين الجيران مبدياً أمله باحباط المؤامرات بالحكمة والتفاهم بين هذه الدول.
وأوضح الرئيس الإيراني لضيفه سياسة إيران الحتمية بدعم الشعب المسلم في المنطقة، مضيفاً أن الصهاينة في المنطقة يسعون وراء أهدافهم الشريرة، وحيثما يجدوا موطئ قدم فإنهم سيحولونه إلى أداة للتوسع لذا يجب الحذر.
وأشار رئيسي إلى أن أمن دول المنطقة مرتبط ببعضه وإيران تدعم أمن الدول المطلة على المياه الخليجية.

بدوره، قال مستشار الأمن الوطني الإماراتي خلال هذا اللقاء :”نحن أبناء هذه المنطقة ومصيرنا مشترك، لذا فإن تطوير العلاقات بين البلدين هو على جدول أعمالنا”.
وأضاف بن زايد حسب بيان الرئاسة الإيرانية أن هذه اللقاءات ستكون نقطة تحول في العلاقات بين البلدين وستحسن الوضع الأمني، آملاً أن يبدأ فصل جديد من العلاقات بين البلدين مع زيارة رئيسي لدولة الإمارات. حيث ذكر البيان أن بن زايد وجه للرئيس الإيراني دعوة من رسمية من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لزيارتها.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: