موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 نوفمبر 2021 15:41
للمشاركة:

أين سيتجه مسار التعاون بين إيران ووكالة الطاقة الذرية؟

أجرى موقع "نور نيوز" المقرب من المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني تحليلا للزيارة الأخيرة لمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران الثلاثاء 23 تشرين الثاني/ نوفمبر ۲۰۲۱، حيث أكد أن توقيت الزيارة عشية اقتراب محادثات إيران مع مجموعة 4+1 لرفع العقوبات عن طهران هو بالتأكيد فرصة جيدة للوكالة الدولية لاتخاذ نهج جديد وبناء وعدم دخولها كعنصر سلبي في هذه العملية الجديدة.

وأوضح الموقع أنه في الزيارة السابقة لغروسي في أيلول/ سبتمبر، وعلى الرغم من البيان المشترك المتفق عليه بينه وبين رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، فقد أدلى غروسي بعدة تصريحات ضد إيران طالباً في الوقت نفسه العودة إلى طهران مجدداً، مشيرًا إلى أن موافقة إيران على هذه الزيارة يعبر عن عزمها الجاد على الاستمرار في التعاون مع الوكالة.

أما عن الزيارة الأخيرة لغروسي إلى طهران، فأعتبر الموقع أن تعامل إيران برحابة الصدر هذه مع غروسي رغم عدم رضاها عنه وعن سلوكه يدلل على الدبلوماسية الذكية التي منعت توجيه ضربة للتعاون بين طهران والوكالة الدولية.
وعلى هذا النحو يرى الموقع أن تصريحات غروسي التي بينت أن المحادثات في طهران كانت بناءه رغم عدم توصلها لنتائج يعتبر أحد أساليب الاستغلال الذكي للوكالة الدولية للطاقة الذرية لحسن نية إيران وتوفير أساس مناسب للتوصل إلى اتفاق حول القضايا المثارة بين الجانبين وهذا ما يمنع تشكيل مأزق محتمل في العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كذلك، نوه التحليل إلى أن تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية والتوضيحات التي قدمها المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي بشأن محادثات غروسي مع كبار المسؤولين الإيرانيين، تشير أن الجانبين ينظران إلى العلاقات الثنائية، بشكل إيجابي وبناء.

وأختتم الموقع تحيليه متوقعاً أن يتم الإعلان في الأيام المقبلة عن أبعاد جديدة لطبيعة المحادثات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بحيث ستكون التقييمات حول آفاق توصل الجانبين إلى اتفاق بشأن القضايا الحالية أكثر دقة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: