موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة22 نوفمبر 2021 11:06
للمشاركة:

الخارجية الإيرانية: نافذة الاتفاق النووي لن تبقى مفتوحة للأبد

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أن بلاده تأمل أن تكون زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفاييل غروسي، بناءة مثل الزيارات السابقة، مذكرًا في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الأثنين ٢٢ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠٢١، أن طهران لطالما نصحت الوكالة الذرية بالبقاء على طريق التعاون الفني وعدم السماح لبعض الدول بتعزيز توجهاتها ونواياها السياسية باسم الوكالة.

ومن المقرر أن يصل غروسي إلى طهران ليل الأثنين- الثلاثاء، على أن يلتقي حسب تصريح سابق لخطيب زاده الثلاثاء، كلًا من رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد اسلامي، ووزير الخارجية حسين امير عبداللهيان، حيث سيكون اللقاء مع هذا الأخير أول لقاء بالرغم من زيارة سابقة بعد تسلم الحكومة الإيرانية الحالية مهامها، وقد عبر مدير عام الوكالة الدولية في أكثر من مناسبة عن الحاجة للتباحث مع الرئيس الإيراني ووزير الخارجية.

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، حذر من أن نافذة الاتفاق النووي لن تبقى مفتوحة للأبد، داعيًا واشنطن لتقديم الضمانات المطلوبة خلال مفاوضات فيينا المنتظرة، وأشار إلى أن بلاده تريد ضمانات عينية وواضحة من أجل إحياء الاتفاق النووي، وستركز خلال المحادثات على رفع العقوبات المفروضة على الشعب الإيراني. منوهًا إلى أن الولايات المتحدة ترسل إشارات باهظة الثمن لدول المنطقة بهدف بيع المزيد من الأسلحة.

وتناول خطيب زاده، دول جوار إيران، حيث قال إن بلاده ترتبط مع الإمارات بعلاقات تجارية واقتصادية وسياسية قوية، وذلك على الرغم من وجود بعض الخلافية معها. كما شدّد على أن إيران لن تتخلى عن الشعب الأفغاني في هذه الأيام العصيبة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: