موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 نوفمبر 2021 20:44
للمشاركة:

بعد توترات شهدتها العلاقة مؤخرًا.. طهران تستقبل أول مسؤول أذربيجاني

وصل نائب رئيس الوزراء الأذربيجاني شاهين مصطفى اف اليوم الأحد 21 تشرين الأول/ نوفمبر العاصمة الإيرانية طهران حيث استهل زيارته بلقاء وزير النقل الايراني ‎رستم قاسمي الذي عبر خلال استقباله الضيف الأذربيجاني عن أمله بحل خلافات النقل والجمارك بين إيران وأذربيجان مشيراً إلى علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين.

قاسمي، كشف عن انعقاد عدة اجتماعات للوصول إلى تفاهمات حول عدة مواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين آملاً بتعزيز العلاقات  في أسرع وقت ممكن.

من جهته أكد مصطفى اف أن ممر شمال- جنوب الذي يعبر إيران وأذربيجان إلى روسيا من المشاريع المهمة التي نعمل عليها، منوهًا إلى أن خطوات إيجابية في مجالات متعدد منها الطاقة والنفط والجمارك والزراعة والثقافة والتعليم سيتم تطويرها بين الجانبين.

أما اللقاء الثاني لنائب رئيس الوزراء الأذربيجاني فكان مع وزيرالنفط الايراني جواد اوجي الذي أعلن بدوره عن  التوصل إلى اتفاقات جيدة مع أذربيجان بمجال الغاز مضيفاً بأنه سيتم إبرام بروتوكولات تعاون جديدة مع أذربيجان على المدى القريب
وأشار اوجي إلى التعاون الناجح مع أذربيجان بكافة المجالات ولاسيما الطاقة.

بدوره، قال مصطفى اف بأن طهران وباكو توصلتا الى توافقات حول مشاريع ومن المرجح إبرام اتفاقيات تعاون جديدة بين الجانبين قريباً.

واختتم الضيف الأذربيجاني زيارته بلقاء وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان حيث عبر الأخير عن ارتياح بلاده للاتجاه المتنامي للعلاقات التجارية بين البلدين معلناً عن استعداد الشركات الإيرانية للمشاركة في إعادة إعمار المناطق المحررة حديثاً.
وشدد عبداللهيان على ضرورة تسهيل تسيير الرحلات الجوية بين البلدين مؤكداً على موقف إيران الداعم لوحدة أراضي الدول في المنطقة وثبات الحدود الدولية.

بدوره أشاد مصطفى اف على الدور البناء لوزيري خارجية إيران وأذربيجان في تجاوز التوترات الأخيرة. وأعلن عن انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين مطلع العام المقبل.
وأشار إلى زيادة التجارة بين البلدين منذ بداية عام 2021 بنسبة 22٪ الذي اعتبره ديلاً على العلاقات الودية والقدرات الإقتصادية لدى الطرفين.

ويذكر أنه في الآونة الأخيرة  تصاعد التوتر في العلاقات بين إيران وأذربيجان، بعد اعتقال الأخيرة سائقي شاحنات إيرانية متوجهة عبر الأراضي الأذربيجانية إلى أرمينيا، ونفذت إيران مناورات عسكرية ضخمة على طول الحدود مع أذربيجان، وأغلقت أذربيجان المكتب التمثيلي للقائد الإيراني علي خامنئي، بحجة اقامة مراسم خُرقت فيها البروتكولات الصحية الخاصة بمنع انتشار فيروس كورونا، وفي الوقت ذاته أغلقت طهران بحسب وكالات أنباء أجواءها أمام حركة الطيران بين أذربيجان والدول الأخرى. هو الأمر الذي نفته طهران على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيراني سعيد خطيب زاده، بالقول إننا “لم نغلق مجالنا الجوي أبداً أمام أذربيجان، إنه لا يزال مفتوحاً، والحدود البرية مفتوحة ويتم التنقل في أفضل الظروف”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: