موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 نوفمبر 2021 12:31
للمشاركة:

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟ 

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  1

“آرمان ملي” الإصلاحية: فيينا بدون التفاوض مع أميركا؟

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  2

“ايران” الحكومية: ١٠٠ يوم من العمل في الميدان

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  3

“كيهان” الأصولية عن حسن طهراني مقدم: اللواء الذي جعل الخيار العسكري للعدو بلا قيمة

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  4

“همشهري” الصادرة عن بلدية طهران: فك شفرة مطالبات إيران في فيينا

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  5

“رسالت” المعتدلة: عن سفر نائب وزير الخارجية إلى أوروبا: مباحثات غير نووية

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  6

“عصر إيرانيان” المعتدلة: إيران، مركز التجارة الترانزيتية في المنطقة

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم السبت 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2021:

تناولت صحيفة “جام جم” الأصولية في حوار مع المحلل السياسي ناصر إيماني خبر رفع الحظر عن 3.5 مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في الخارج. حيث أوضح إيماني الاحتمالات التي أتت بهذا التطور، قائلًا إنه من المتوقع أن يكون الغرب تساهل هذه المرة بسبب اقتراب موعد مفاوضات فيينا، ليجذب إيران أكثر وكذلك ليمهد الطريق حتى يعرف حكومة رئيسي التي مازالت غير معروفة لهم. وأضاف أنه من المحتمل أن ينوي الغرب التساهل مع حكومة رئيسي حتى ترد عليه بالمثل. وفي السياق، رأى أن الغرب لن يتمكن هذه المرة من إيجاد فتنة داخلية كي يضعف إيران من الداخل، لأنه لا يوجد خلاف بين سلطات البلاد حاليًا، مؤكدًا أن التناسق بين المؤسسات الحاكمة يجعل الغرب يخضع للتماشي مع مطالبات طهران.

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  7

من جانبه، يختلف الأستاذ الجامعي صادق زيبا كلام، مع ما ذهب إليه سلفه، إذا يعتبر أن شهر العسل بين حكومة الرئيس ابراهيم رئيسي والبرلمان انتهى، متوقعًا أن “لا يستمر الزواج طويلًا”. وأشار في افتتاحية صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، إلى أن القاسم المشترك الذي جمع بين البرلمان وحكومة رئيسي هو معاداة الرئيس السابق حسن روحاني. موضحًا أن كل أطياف التيار الأصولي اتحدت ضد روحاني بينما الكل يعرف أن روحاني لم يكن صاحب القرار في النظام وأن القرارات الكبرى كانت تتخذها جهات أخرى غيره.
زيبا كلام، ذكر أنه بعد مرور ١٠٠ يوم من رئاسة رئيسي اتضح للكل أن روحاني لم يكن مسببا لمشكلات البلد، منوهًا  إلى أن البرلمانيين سيعودون قريبا لمدنهم كي يبدأوا حملات انتخابية جديدة وعندها سيكون الانفصال التام بين البرلمان ورئيسي لأن الناس سيكونوا على علم بأن حكومة رئيسي الذي دعمها البرلمان لم تقض على التضخم وارتفاع الأسعار.

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  8

في إطار أخر، وعلى خلفية الضجة الإعلامية التي جاءت بعد أنباء عن تعيين صهر عمدة طهران وأخاه لمناصب حكومية، تناول رئيس تحرير صحيفة “جوان” الأصولية عبد الله كنجي موضوع “تعيين أقارب المسئولين”، معتبرًا الاعتراض على هكذا تعيينات غير منطقي، لأنه بدون إثبات على عدم كفاءة الشخص المقصود. ورأى أن الاعتراض يتسبب في تشتت أسرة القريب المعيّن وقد يؤثر على نفسيته حتى أنه من الممكن أن يتمنى الموت، وذلك لأنه يشعر بالظلم. وتابع كنجي دفاعه عن هكذا تعيينات بالقول إنه لا شك أن المسؤول شخص ذكي وذو كفاءة فلا شك أن أقرباءه أيضا يشبهونه، ومن جهة أخرى، من الطبيعي أن يختار الإنسان أقرباءه ليكونوا محل ثقته.

مانشيت إيران: كيف استعادت طهران 3.5 مليار دولار من أموالها المجمدة في الخارج؟  9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: