موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة7 نوفمبر 2021 14:21
للمشاركة:

بعد أيام من حادثة بحر عُمان.. الجيش الإيراني يجري مناورات برمائية جنوب شرق البلاد

أطلقت إيران صباح الأحد 7 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 مناوراتها السنوية "ذو الفقار 1400" البرمائية التي ينفذها الجيش الإيراني في سواحل مكران جنوب شرق البلاد بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والقوة البحرية والدفاع الجوي والقوة الجوية.

وامتدت المناورات من شرق مضيق هرمز وبحر عمان لتصل إلى مدار 10 درجات في شمال المحيط الهندي، وتحاكي المناورات تنفيذ سيناريوهات تكتيكية هجومية ودفاعية بهدف حماية الحدود البحرية والبرية للبلاد.

ونفذ الجيش الايراني، بحسب المتحدث باسم المناورات المراحل الرئيسية منه “ذو الفقار 1400″، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والوحدات الميكانيكية ومنظومات الدفاع الجوي والسفن البحرية والغواصات بدعم من مقاتلات ومسيرات القوة الجوية في المنطقة العامة لسواحل مكران.

وجرى خلال المناورات استعراض تدريبات القوات الخاصة وقوات المشاة للجيش الايراني، على التصدي لأي محاولة تسلل عسكري قد تقوم به أي قوات معادية للأراضي الإيرانية.

وخلال المناورات قامت مشاة البحرية وعناصر القوة البرية بالجيش الإيراني، بعملية إنزال مشتركة على مواقع العدو المفترضة، كما تم تنفيذ العملية المشتركة بواسطة هجوم القوات المحمولة جوا من قبل مشاة البحرية والقوة البرية على سواحل العدو المفترض لنشر القوات والمعدات والاستيلاء على رأس الجسر والتقدم نحو المنطقة المحددة مسبقاً، وفي هذه المرحلة من المناورات قامت كتائب مشاة البحرية برفقة وحدات من القوات البرية للجيش بشن هجمات مفاجئة على الوحدات العائمة للقوات المهاجمة المعادية، وهاجموا أهدافا محددة مسبقاً على السواحل الجنوبية للبلاد”.

قوات الدفاع الجوي الإيراني شاركت في المناورات باستعمال منظومة الخامس عشر من خرداد حيث دمرت أهداف المحددة بدقة، وبعدها تم إنجاز عملية رصد ومطاردة جوية عبر مسيّرة كرار. وتم القيام بعمليات بعيدة المدى لمسيّرة سيمرغ لتدمير الأهداف البحرية، وخلال هذه المرحلة أطلق صاروخ جو بحر، لضرب أهداف بحرية متحركة، من قبل مقاتلات فانتوم، إضافة إلى تدمير أهداف عائمة بواسطة مسيّرات أبابيل.

وقال قائد القوة البحرية للجيش الإيراني، الأدميرال شهرام إيراني: “إن أهمية هذه المناورات تكمن في التنسيق بين القوات المشاركة واستخدام المعدات التي حصلنا عليها وتحديثها واختبار فاعليتها في الميدان ونقل التجارب للشباب والتدرب علی خطط مختلفة حسب الظروف التي تمر بها المنطقة لنؤكد أن أمن واستقرار المنطقة يجب أن يكون نتيجة تعاون دولها وعلی الدول الأخری أن تذهب وتفکر بأمنها الداخلي”.

وفي نفس السياق، حذر قائد مقر “خاتم الأنبياء (ص) المركزي اللواء غلام علي رشيد، أعداء إيران من اختبار قوة الجيش الإيراني والحرس الثوري، مؤكدًا أن القوات المسلحة الإيرانية سترد بحزم على التهديدات المعادية على جميع المستويات.
فيما توقع قائد القوة البرية للجيش الإيراني، العميد كيومرت حيدري أن تكون الحرب القادمة حرب شبكات ومن أجل ذلك ركزت بلاده علی توفير أجهزة ذكية ومباغتة ودقيقة الاستهداف، كاشفًا عن اختبار هذه الأجهزة والتكتيكات في هذه المناورات.

إلى ذلك، أوضح الأدميرال أمير سيد محمود موسوي، المتحدث باسم المناورات أنه تم بنجاح تنفيذ جمع المعلومات الإلكترونية والإشارات المضادة للقوات المهاجمة باستخدام أنظمة التنصت والرصد للوحدات التكتيكية والساحلية، بواسطة مختلف طائرات الاستطلاع المسيرة من طراز أبابيل 3 ، ياسر ، صادق ، مهاجر 4 وسيمرغ وطائرات استطلاع مختلفة بما في ذلك P3F و RF4 و Boeing 707.

واعتبر موسوي استقرار الاتصالات في الفضاء المطلق للحرب الإلكترونية من نقاط القوة في هذه المناورات، وأضاف: تم تغطية ومراقبة المجال الجوي للبلاد والمنطقة العامة للمناورات في الجزء الجنوبي من المياه الإقليمية بواسطة الدفاع الجوي، وكذلك نيران المنظومات الدفاعية لمواجهة الأهداف المعادية، وكذلك إجراء عمليات الدوريات الجوية من قبل الطيارين الذين يحلقون على ارتفاع عالٍ والطائرات المسيرة للقوة الجوية للجيش.

وأكد موسوي أن إرساء الأمن في منطقة غرب آسيا يتحقق بالاعتماد على قوة ووحدة دول المنطقة منوهًا إلى أن رسالة مناورات “ذو الفقار” لدول المنطقة هي الاستعداد لإرساء السلام والصداقة بالاعتماد على قدرات المنطقة، لأن التاريخ أثبت أن دولاً أخرى اجنبية كانت اطرافا تحرض على الحرب وتزعزع الامن، ولم يجلبوا لمنطقة غرب آسيا سوى انعدام الامن والحرب والاحتلال.

وأشار إلى أنه سيتم تقييم جميع مراحل هذا التمرين من قبل خبراء من هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ومقر “خاتم الانبياء (ص)” المركزي وجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتأتي هذه المناورات بعد أيام من إعلان طهران عن استعادة ناقلة نفط إيرانية استولت عليها البحرية الأميركية في بحر عُمان.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: