موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 أكتوبر 2021 11:11
للمشاركة:

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 1

“جام جم” الصادرة عن الإذاعة والتلفزيون: الحكومة التي رحلت والديون التي بقيت

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 2

“آرمان ملي” الإصلاحية: ترديد الجيران فيما يخص طالبان

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 3

“آفتاب يزد” الإصلاحية: توقف مؤقت للتضخم

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 4

“اعتماد” الإصلاحية: التغيير بتجارة الترياق* في أفغانستان يهدد إيران

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 5

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلا عن رئيسي: الاتحاد الأوروبي يجب أن يبتعد عن سياسات أميركا التوسعية

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 6

“ايران” الحكومية: خطوة واحدة تفصل كورونا عن الموجة السادسة

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 7

“جوان” الأصولية: دعوة لأوروبا للاستقلال عن أميركا

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 8

“دنياي اقتصاد” الاقتصادية: احتجاج مجازي ضد أردوغان

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 9

“شرق” الإصلاحية: رئيسي يواجه مفترق طرق كبير

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 26 تشرين الأول/ أكتوبر 2021:

من المقرر أن تستضيف طهران الأربعاء 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، الاجتماع الثاني للبلدان المجاورة لأفغانستان، بهدف بحث الأوضاع هناك بعد الانسحاب الأميركي وسيطرة تنظيم طالبان على مقاليد الحكم في البلاد، حيث رأى الخبير بالشأن الأفغاني مير محمد رضا مشرف، أن غياب ممثلو أفغانستان في هذا المؤتمر مثير للجدل. مرجعًا السبب في ذلك إلى عدم تشكيل حكومة شاملة. وأضاف رضا مشرف في مقاله بصحيفة ” فرهيختغان” الأصولية، أن هذا ما جعل العالم لا يعترف بحكومة طالبان وتسبب بغياب ممثليهم عن مؤتمر باكستان سابقا وإيران حاليا. مشيرًا إلى أن المؤتمر يقام في ظل تخوف الجيران من تطور الأحداث الأفغانية لذا يمكن اعتباره فرصة لاتفاق يحظى بإجماع جيران أفغانستان، على حد قوله.

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 10

من جانب أخر، تناول المحلل السياسي محمد صرفي في مقاله بصحيفة “كيهان” الأصولية نتيجة استطلاعين للرأي لمؤسستين أجنبيتين أفادا مؤخرًا أن غالبية الشعرب الإيراني موافقة على سياسات الرئيس إبراهيم رئيسي، إذ بلغت نسبة الرضا حسب الاستطلاع الأول ٧٨%، و٧٢% وفق الاستطلاع الثاني، ومن أجل الحفاظ على هذه النسبة، وزيادتها، نصح صرفي الحكومة أن لا تنقل مشكلات الحكومة السابقة للناس. وفي السياق، ذكر المحلل السياسي الإيراني أن المفاوضات النووية تعتبر أهم تحدٍ تواجهه الحكومة في علاقتها مع الشعب. مشدّدا على ضرورة أن لا تجعل الحكومة الناس يُخدعون بالخطاب الذي يقول إن طريقة حل أزمات البلد تتلخص بالمفاوضات والاتفاق النووي. وأن تكون واضحة بهذا الشأن ولا تكون مثل سابقتها حيث لم يعرف أحد عن مضمون اتفاقها النووي، بحسبه رأيه.

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 11

داخليا، اعتبر الباحث أحمد زيدآبادي في مقاله في صحيفة “اعتماد” الإصلاحية أن “التيار الإصلاحي يقضي فترة تيه وأنه بأضعف حالاته الآن بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة في إيران، حيث تم إبعادهم عن النظام بالكامل”، لافتًا إلى أن الأطياف المختلفة في التيار الإصلاحي لم تعد قادرة على حفظ الوحدة الداخلية والتماسك في التيار.
زيدآبادي تابع قائلًا إن الإصلاحيين يضعون نظارة بيضاء عند كل تقدم انتخابي تجعلهم يرون كل شيء أبيض و خال من الشوائب، وإنهم يشعرون بالاضمحلال وينهارون عندما يحصل عكس ذلك. وبناءً علىه دعا التيار الإصلاحي إلى استغلال فرصة الهزيمة في الانتخابات للتدقيق ومراجعة سياساتهم وأخطائهم والأوضاع على أرض الواقع بمنطق مدني ليزدادو قوة.

مانشيت إيران: لماذا يغيب الجانب الأفغاني عن مؤتمر طهران لبحث قضايا أفغانستان؟ 12

*الترياق: نبات مخدر يزرع في أفغانستان

جاده ايران واتساب
للمشاركة: