موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 أكتوبر 2021 11:30
للمشاركة:

خامنئي: فلسطين هي محور الوحدة الإسلامية وعلى المطبعين التراجع عن خطأهم وتعويضه

قال القائد الأعلى في إيران علي خامنئي إن فلسطين هي محور الوحدة الإسلامية والقضية الأساسية فيها مؤكدا أن هذه الوحدة ليست تكتيكا بل هي مسألة مبدأ وأصل.

وشدد خامنئي خلال استقباله مسؤولي البلاد وضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في طهران، بمناسبة المولد النبوي أن وحدة المسلمين واجب قرءاني أكيد، مضيفاً أن المسلمين اذا ما اتحدو سيصبح عددهم أكبر وسيصبحون جميعهم أقوياء.

وأوضح خامنئي ان سبب تأكيد إيران على الوحدة الإسلامية هو مواجهة مخططات الأعداء، معتبرًا أن التفجيرات الأخيرة في أفغانستان هي من نماذج زرع الخلاف بين السنة والشيعة. وتابع خامنئي: موضوع السنة والشيعة دخل منذ سنوات في الأدبيات السياسية الأميركية رغم أنها من الأساس تعارض الإسلام وتعاديه.

وشدد القائد الأعلى أن الأدوات الأميركية لن تدخر جهدا في خلق الفتن في العالم الإسلامي والذي كان آخرها تفجيرات المساجد في أفغانستان. لافتًا إلى “داعش” التي تتبنى التفجيرات في أفغانستان هي صناعة أميركية وهذا ما اعترف به الديمقراطيون أنفسهم، وفق قوله.

خامنئي نوه في خطابه إلى أن القوى السياسية المادية تسعى لتقديم الإسلام باعتباره دينا يهتم بالفرد ولا علاقة له بالقضايا الاجتماعية والسياسية وغيرها لكن الحقيقة أن الإسلام هو دين شامل، وفي سياق حديثه عن فلسطين، أكد أنها هي المؤشر الرئيسي لوحدة المسلمين، فإذا تحققت الوحدة بحسب قوله “سنصل لحل للقضية الفلسطينية بأفضل شكل”

وفي موضوع التطبيع، ذكر خامنئي أن بعض الدول ارتكبت خطأً وذنبًا كبيرًا عندما طبعت مع إسرائيل، مشدداً على أن التطبيع مخالف لوحدة المسلمين وعلى المطبعين التراجع عن هذا الخطأ الكبير والتعويض عنه

وأنهى القائد الإيراني خطابه قائلا: كلما كنّا جادين أكثر في إحياء حق الشعب الفلسطيني فإننا نقترب أكثر من الوحدة الإسلامية.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: