موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 أكتوبر 2021 12:35
للمشاركة:

إيران وفنزويلا تتفقان على توقيع وثيقة تعاون لـ 20 عاماً

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال استقباله وزير الخارجية الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا غونزاليس، إن "تطوير العلاقات مع أميركا اللاتينية، وخاصة فنزويلا، يعد من أولويات الدبلوماسية الاقتصادية لإيران، ونحن عازمون على توسيع علاقاتنا مع هذه الدول".

وأضاف رئيسي: “في هذه الحكومة، نحن مصممون على تنحية المشاكل التي خلقها الأعداء جانبًا ومواصلة طريق تقدم البلاد”. مشددًا على ضرورة توسيع العلاقات بين طهران وكراكاس في مختلف المجالات، وتابع قائلًا “من أجل تطوير العلاقات الثنائية، يجب وضع خطة واضحة وطويلة المدى بحيث يتحرك منظور العلاقات نحو أقصى قدر من التعزيز”.

وأشاد الرئيس الإيراني بتعاون فنزويلا مع إيران في المحافل الدولية، مؤكدًا أن وجود برنامج التعاون طويل الأمد بين البلدين، يوفر رؤية واضحة لتوسيع وتعميق العلاقات”. معبرًا عن أهمية الحكومة الفنزويلية في السياسة الخارجية الإيرانية، كما أعرب عن أمله أن يتم خلال زيارة الرئيس الفنزويلي لطهران في المستقبل القريب، اتخاذ خطوات جديدة لتعاون طويل الأمد بين البلدين.

ونقل وزير الخارجية الفنزويلي خلال اللقاء تحيات رئيس بلاده الحارة إلى رئيس إيران، واصفا إيران وفنزويلا بالدولتين الصديقتين، وقال وفقًا للرئاسة الإيرانية “إن البلدين متحدان ضد نظام الهيمنة الذي يسعى للإضرار باستقلالنا.

ووصف فيليكس بلاسينسيا غونزاليس إيران بأنها دولة مهمة ومؤثرة في المنطقة وقال إن جمهورية فنزويلا البوليفارية ، إلى جانب إيران، ملتزمة بالدفاع عن التعددية ومواجهة التدخل الأمريكي. مشددًا على ضرورة توسيع العلاقات بين البلدين وقال: “إن وضع خطة علاقات طويلة الأمد بين البلدين يمكن أن يكون فعالاً في تحقيق هذا الهدف، وفنزويلا مستعدة لتطوير العلاقات في جميع المجالات مع الجانب الإيراني “.

إلى ذلك، استقبل وزير الخارجية الإيراني حسين امير حسين عبداللهيان صباح الاثنين 18 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، وزير الخارجية الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا، وكشف في المؤتمر الصحفي المشترك بينهما أن الرئيس الفنزويلي سيتوجه إلى طهران خلال الأشهر المقبلة وأن وزيري خارجية إيران وفنزويلا سيوقعان وثيقة تعاون مدتها 20 عامًا بحضور رئيسي البلدين مضيفا أن كل هذه الإجراءات تجسد تعزيز العلاقات بین البلدین.

وذكر عبداللهيان أن “البضائع الإيرانية متوفرة في المدن الفنزويلية”. في المقابل، تم إعداد أرضية مشتركة للاستثمار في إيران، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها تدريجياً. ونحن نعلن للقطاع الخاص أن هناك فرصة جيدة للعمل مع فنزويلا. مردفًا بالقول إننا أبرمنا الاتفاقيات الجيدة في المجالات الفنية والاقتصادية والتجارية والعلمية والتكنولوجية وتعدين الطاقة خلال السنوات الأخيرة، ويجري حالیا تنفيذ أجزاء مهمة من هذه الاتفاقيات.

وأكد عبداللهيان على دعم إيران للشعب الفنزويلي ورئيسه وجميع المؤسسات القانونية فيها، معتبرًا أن سياسة الولايات المتحدة تجاه الشعب الفنزويلي غير بناءة، كما أكد أ، اعتقال الدبلوماسي الفنزويلي في الرأس الأخضر وتسليمه للولايات المتحدة يعد سرقة وعمل خاطئ وغير بناء من قبل أميركا إلى جانب أنه اعتداء على السيادة الفنزويلية.

من جانبه، نوه وزير الخارجية الفنزويلي إلى أن البلدين قبل نهاية هذا العام، سيعقدان لجنة مشتركة في طهران لرسم خارطة طريق للبلدين من أجل تعاون طويل الأمد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: