موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 أكتوبر 2021 11:19
للمشاركة:

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي

ما أبرز ما نشرته الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 1

“آسيا” الاقتصادية: إسرائيل سرقت وثائق نووية!

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 2

“آرمان ملي” الإصلاحية – خامنئي: فضِّلوا الجيران على الأجانب

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 3

“خراسان” الأصولية – خامنئي: المتوهم سيُصفَع

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 4

“كيهان” الأصولية: ارتفاع الأسعار مستمر

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 5

“اطلاعات” شبه الرسمية – عن خامنئي: منع دخول القوى الأجنبية حل أزمة الحدود الشمالية الغربية

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 6

“صبح امروز” الأصولية: اليوم الذهبي للمصارعة، بنكهة الانتقام

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الاثنين 4 أكتوبر/تشرين الأول 2021:

اعتبر الدبلوماسي السابق جافيد قربان أوغلي في حوار مع صحيفة “اعتماد” الإصلاحية، أن عزل عباس عراقتشي النائب السابق لوزير الخارجية هو “حذف ذاكرة المفاوضات”. ورأى أوغلي أنه “لا توجد طريقة لرفع العقوبات سوى المفاوضات”، وأضاف: “إن حكومة رئيسي بحالة تيه تجاه المفاوضات”. وفي سياق متصل أشار الدبلوماسي السابق إلى عدم لقاء وزير الخارجية الإيراني عبداللهيان بوزراء خارجية دول ٤+١ في نيويورك، على هامش اجتماع الأمم المتحدة، وأرجع ذلك إلى “غياب الاستراتيجية في حكومة رئيسي تجاه المفاوضات”.

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 7

على صعيد آخر، افتتحت صحيفة “صبح نو” الأصولية بمقال يصف حضور القوى الأجنبية في المنطقة ب”الأمن المستعار”، واعتبرت الصحيفة أن هذا الحضور يخلق الأزمات والتوترات في المنطقة، ويهيئ الأرضية للانقطاع التاريخي والسياسي والاجتماعي. وفي إشارة إلى الوجود الأميركي في المنطقة، وفي أفغانستان سابقا، قالت الصحيفة “إن من يعتقد بأنه يحافظ على أمان المنطقة باستدعاء القوى الأجنبية ودعمها، لديه منطق باطل والتاريخ يثبت ذلك”.

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 8

من جانب آخر، رأى المحلل السياسي مرتضى مكي في مقاله في صحيفة “آرمان ملي” الأصولية أن “أوروبا لم تتدخل في أزمة منطقة القوقاز بسبب مصالح إسرائيل في أفغانستان، فهي لا تريد الضرر لإسرائيل، وكذلك تريد أن تستفيد من الوضع الحاكم ضد إيران لكي تواجه طهران ضغطا جديدا وتعود للمفاوضات النووية”. وكذلك أشار مكي إلى حضور روسيا في القوقاز، وقال إن أوروبا “لا تحبذ الحضور الملموس في منطقة تعدُروسيا القوة الكبيرة فيها، وذلك لمصالح سياسية”.

مانشيت إيران: انتقادات للأداء السياسي في الملف النووي 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: