موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 سبتمبر 2021 19:41
للمشاركة:

النصيب الأكبر لروسيا.. ما هي المعوقات التي تمنع رفع مستوى التجارة بين إيران وسوريا؟

توقع نائب رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة علي أصغر زبردست أن تواجه إيران في سوريا نفس المشكلة التي واجهتاها مع العراق فيما يخص التبادل التجاري، مشيرًا في مقابلة مع وكالة "ايلنا" الإيرانية إلى أن معظم علاقات العراق التجارية الآن مع تركيا.

وأضاف زبردست أن “نفس الشيء سيحدث لسوريا حيث أن  الفائدة الاقتصادية السورية تذهب لصالح روسيا وقد نفذت عدة مشاريع لإعادة الإعمار في هذا البلد”، لافتًا إلى أن علاقاتنا التجارية والاقتصادية مع سوريا بطيئة للغاية وعلى الرغم من الوعود بالتعاون من الطرف السوري إلا أنه لايوجد شيئ عملي.

وقال نائب رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية: بشكل عام تجارتنا مع سوريا منخفضة، لكن هناك قدرة على زيادتها معلناُ عن إقامة معرض حصري بدمشق في  تشرين الأول – أكتوبر 2021 مخصص فقط لإيران يمكنه أن يكون فرصة جيدة لرجال الأعمال والتجار الإيرانيين.

وتابع أن هناك مجموعتان من رجال الأعمال والتجار في سوريا، المجموعة الأولى يؤيدون بشار الأسد وهم مستعدون للعمل مع إيران، أما المجموعة الثانية المعارضين لبشار الأسد فأغلب علاقاتهم التجارية هي مع الأردن والدول العربية في الخليج،  مشيرًا إلى أنهم يسعون من خلال إقامة هذا المعرض التجاري جذب المجموعة الثانية من رجال الأعمال أيضًا.

وفي إشارة إلى مشكلة النقل بين البلدين، أوضح زبردست أن ما عقد عملنا في سوريا هو عملية النقل والشحن حيث أننا كنا نحاول فتح طريق العراق براً إلى سوريا، ووعد العراقيون بذلك، لكن للأسف لم يحدث هذا. مضيفاً يوجد لدينا خياران آخران للنقل إلى سوريا، أحدهما من تركيا التي أغلقت حدودها مع سوريا بسبب الصراع هناك والآخر هو النقل عبر المياه الخليجية لكن علينا أن نقطع مسافة طويلة من أجله.

وذكر نائب رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة أنه على الرغم من قطع العلاقات بين سوريا وتركيا، إلا أن كمية البضائع المهربة التي تدخل سوريا من تركيا عالية جدًا ومن ناحية أخرى تتمتع دول مثل الأردن بتجارة جيدة مع سوريا.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: