موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 سبتمبر 2021 16:38
للمشاركة:

السعودية تدعو لوقف “الابتزاز النووي الإيراني”، وطهران تحذر الوكالة الدولية

قال مندوب إيران لدى المنظمات العالمية كاظم غريب آبادي إن نهج الوكالة الدولية للطاقة الذرية غير البناء والمتسرع اتجاه إيران قد يصبح في المستقبل عقبة أمام التعاون بين الجانبين.

وفيما أشار إلى أنه من المؤسف أنه على الرغم من إعطاء إيران تفسير مكتوب لوجود اليورانيوم الملوث في 26 أيار/ مايو 2021 في أحد المواقع كشف أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تزال تؤكد أن إيران لم تقدم تفسيرا حتى الآن.

و أضاف غريب آبادي أن “أحد الممارسات الخاطئة للوكالة أنه في كل مرة نتعامل مع قضية ما، فإنها تثير أسئلة جديدة من أجل إيجاد عملية مفتوحة لا نهاية لها”.

بدوره، دعا مندوب السعودية لدى المنظمات الدولية بفيينا عبد الله بن خالد بن سلطان طهران إلى “الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب اتفاقية الضمانات، خاصة بعد زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي إليها لحل هذه القضايا وضمان الشفافية المستمرة، معتبرًا أن الإجراءات الصارمة التي يتخذها مجلس المحافظين تمثل حجر الزاوية للحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

واتهم بن سلطان إيران بأنها “افتقرت مرارًا وتكرارًا إلى الشفافية، وماطلت في التعاون مع الوكالة الدولية، وبات العالم يفتقر إلى الضمانات اللازمة فيما يتعلق ببرنامجها النووي”، معربا عن قلقه من عدم احتواء نوايا إيران العدائية بحزم، إذ أنها ستؤدي وفق تصريحاته إلى عدم الاستقرار العالمي، إيقاف الابتزاز النووي الإيراني.

ولفت المندوب السعودي إلى أن طهران تواصل نقل المواد النووية إلى مواقع غير معلنة وتفشل مرارًا وتكرارًا في الرد على أسئلة الوكالة مع غياب إجابات ذات مصداقية فنية، وهذا أمر غير مقبول، ويحتم السعي لإيقاف الابتزاز النووي الإيراني، وفق قوله.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: