موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 سبتمبر 2021 17:55
للمشاركة:

الملف الأفغاني يتصدر مباحاثات وزراء خارجية إيران وقطر في طهران

وصل وزير الخارجية الخارجية القطري "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني" صباح الخميس 9 أيلول/ سبتمبر العاصمة الإيرانية طهران في زيارة أعلن عنها مساء الأربعاء 8 أيلول/ سبتمبر، حيث التقى نظيره الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" وأبلغه سلامات المسؤوليين القطريين متمنيا التوفيق للحكومة الإيرانية الجديدة ورئيسها.

وبحسب بيان الخارجية الإيرانية: “ناقش الطرفان خلال اللقاء بعض القضايا الإقليمية، كما عبرت إيران عن وجهة نظرها المتمثلة في ضرورة تعزيز عنصر الحوار في المنطقة، بالإضافة إلى القضايا الثنائية المهمة بين البلدين منها تحسين العلاقات التجارية، وتسريع إصدار التأشيرات التجارية، وتسهيل حركة التجار والقطاع الخاص ، وإنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين في المستقبل القريب”، وأضاف أن “المحادثات تطرقت للتعاون فيما يخص كأس العالم لكرة القدم 2022 الذي سيقام في قطر”.

وبشأن التطورات في أفغانستان، أكد وزير الخارجية الإيراني أن الولايات المتحدة مسؤولة عن معاناة الشعب الأفغاني، وأن الوضع الحالي لا يمكن أن يستقر إلا من خلال إقامة حكومة شاملة بمشاركة جميع فئات الشعب الأفغاني.

إلى ذلك، استبق السفير الإيراني في الدوحة حميد دهقاني اللقاء بالإشارة في تغريدة له إلى أن “الاجتماع المنتظر بين وزير خارجية البلدين باستطاعته التطرق للعديد من القضايا التي يمكن مناقشتها والاتفاق عليها والتعاون فيها على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي”

من جانبها، صرحت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها أنه جرى خلال الاجتماع “استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، ومختلف القضايا الإقليمية والدولية، كما تم مناقشة آخر التطورات في أفغانستان”.
وأكد الوزيران “تطلعهما لتطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، وشددا على أهمية استمرار التشاور في مختلف القضايا بما يحقق الاستقرار في المنطقة”.

وعقب الاجتماع، قال “آل ثاني”، عبر تويتر: “التقيت اليوم بزميلي حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، للتباحث في الشأن الأفغاني ومناقشة المستجدات”.
وتابع: “تؤمن دولة قطر بضرورة تضافر الجهود والرؤى الدولية تجاه أفغانستان لضمان حل كامل وشامل للقضية الأفغانية”.

يذكر أن وزير الخارجية القطري توجه إلى باكستان بعد إتمام زيارته لإيران.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: