موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 سبتمبر 2021 12:39
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 1

“ابتكار” الإصلاحية: اللغز المجهول حول إحياء الاتفاق النووي

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 2

“جوان” الأصولية: أميركا كتبت “حربا أهلية” لأفغانستان

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 3

“اعتماد” الإصلاحية: تحذير أحمد مسعود

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 4

“اطلاعات” الصادرة عن وزارة الاستخبارات نقلا عن رئيسي: لا مانع لدينا بالتفاوض، نتيجة المفاوضات لا بد أن تأتي برفع العقوبات

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 5

“آرمان ملي” الإصلاحية: الوجه الحقيقي للمتطرفين

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 6

“آفتاب يزد” الإصلاحية: أحمد مسعود المنتصر بالحرب الإعلامية

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 7

“خراسان” الأصولية: جنرالات الحكومة في ساحة الاقتصاد

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 8

“شرق” الإصلاحية، في إشارة إلى النائب علي رضا زاكاني الذي أصبح رئيسًا لبلدية طهران: المجلس الثوري ونسيان نهي القائد عن ترك البرلمان لمنصب أعلى

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الاثنين 6 سبتمبر/أيلول 2021:

على ضوء إعلان الخارجية الإيرانية عن طلب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الأفغانية عبدالله عبدالله أن ترسل طهران مساعدات عاجلة للشعب الأفغاني، تناول المحلل السياسي عباس عبدي في صحيفة “اعتماد” الإصلاحية موضوع “المساعدات الإيرانية لدول أخرى”، مقسمًا المساعدات إلى إلى قسمين، القسم الأول هي المساعدات الإنسانية التي تقدمها الدول لبلدان أخرى عند حدوث الكوارث الطبيعية، والقسم الثاني المساعدات الأمنية السياسية التي تقدم لمصالح سياسية. وتابع عبدي أن المساعدات الأمنية لا بد أن تأتي بمصالح مشهودة للبلد الذي يقدمها وإلا فإنها تتسبب بتوترات داخلية بين الشعب والحكومة. مؤكدا على أن هذا النوع من المساعدات بحاجة إلى توضيح وشرح من قبل الحكومة للشعب لتجنب التوترات، على حد تعبيره.

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 9

في سياق متصل، تطرقت صحيفة “جمهوري اسلامي” المعتدلة إلى تصريح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حول موقف بلاده من أحداث أفغانستان. وأشارت الصحيفة في مقالتها الافتتاحية إلى تأكيد رئيسي على عبارة “رأي الناس” خلال تصريحه وتشديده على أن بلاده ستعترف بحكومة جاءت نتيجة انتخاب الناس وبناء على رأيهم في أفغانستان. حيث ذكرت الصحيفة أن طالبان لا تمت إلى الحكومة المنتخبة بصلة، لافتةً إلى أن الحركة الأفغانية هذه لا تعترف أصلا بصناديق الاقتراع. وعليه خلصت “جمهوري إسلامي” إلى أن تصريح الرئيس رئيسي والمنهج الطالباني يؤديان إلى عدم اعتراف إيران بالحكومة التي ستعلنها طالبان.

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 10

إلى ذلك، اعتبر المحلل خدايار سعيدوزيري في صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية أن باكستان وتركيا تدعمان طالبان لتضعيف الإيرانيين في أفغانستان، داعيًا طهران في المقابل لدعم قوات “المقاومة” في بنجشير وذلك بسبب تأثير وجود المعارضة على حفظ السلام والتوازن في المنطقة. وأوضح الكاتب أن وجود قوات بنجشير وتقوية جبهة أحمد مسعود والفرس في أفغانستان يقلل من ميزان التطرف لدى طالبان. منوهًا إلى أن هذه القوات ستبقى قوة ردع لعدم التزام طالبان بوعودها بشأن حفظ حقوق القوميات والطوائف الأخرى في أفغانستان.

مانشيت إيران: هل تعترف طهران بالحكومة التي ستشكلها طالبان؟ 11
جاده ايران واتساب
للمشاركة: