موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 أغسطس 2021 09:42
للمشاركة:

رئيسي يدافع عن تشكيلته الحكومية أمام البرلمان: سأعمل على تحقيق العدالة وحل المشاكل الاقتصادية

بدأت صباح السبت 21 آب/ أغسطس 2021، جلسات التصويت في البرلمان الإيراني لمنح الثقة للحكومة الجديدة بحضور الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وناقش المجلس في الجلسات العلنية خطط الوزراء وبرامجهم المرسومة لإدارة الحقائب الوزارية ونقاط الضعف في الخطط المعدة مسبقا.
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي دافع عن تشكيلته الوزارية أمام  مجلس البرلمان، معلناً عن قبوله برأي النواب، لأنه نابع من حرصهم على مصالح البلاد، مؤكدا أن جميع البرامج تم وضعها لتحقيق العدالة و التقدم، وأن أولى أولويات الحكومة هي السيطرة على جائحة كورونا ورفع المستوى الصحي للبلاد وثانيها حل المشاكل الاقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية.

واعتبر رئيسي أن الأزمة التي تواجه الاقتصاد الإيراني “ناجمة عن ربطه بإرادة الاخرين و هي قابلة للحل من خلال البرامج و الخطط الموضوعة”، مشددا على ضرورة محاربة الفساد و إصلاح النظام الضريبي وإيجاد الشفافية بما ينعكس إيجابيا على الأوضاع المعيشية.

على صعيد السياسة الخارجبة أكد رئيسي أنه سيعمل على تعزيز وتوسيع العلاقات الدولية وفق المصالح الوطنية وتحسين الأوضاع المعيشية وتحقيق الاقتصاد المقاوم و رفع  المستوى الثقافي والالتزام ببيان الخطوة الثانية للثورة.

وفي دفاعه عن وزراءه الجدد قال  رئيسي عن وزير النفط المقترح إن “السيد جواد اوجي كان شخصا ناجحا أثناء توليه وزارة النفط”.
وعن وزير العلوم المقترح محمد علي زلفي غل قال رئيسي “إنه يمتلك سبع سنوات من الخبرة في الإدارة الجامعية ولديه الروح الثورية،وهو قادر على إدارة التعليم العالي بشكل جيد”.

أما عن وزير الطاقة علي أكبر محرابيان قال رئيسي “إن هناك مشاكل كثيرة في مجال المياه والكهرباء وذلك يحتاج إلى تعويض، وأنه يمكن للسيد محرابيان، تنظيم وحل مشاكل وتخلف هذا القطاع (الإنتاج والتوزيع).

رئيسي أكد أن وزير الصناعة والمعادن والتجارة المقترح رضا فاطمي امين، قادر على تحقيق الأهداف الاقتصادية الهامة المتبقية في هذا المجال بالشجاعة وروح الشباب الجهادية والإتقان والمعرفة اللازمتين.

وعن وزير الرياضة حميد سجادي قال رئيسي “إن اجتماعات عدة عقدت مع مشاهير الرياضة الذين طلبوا منه تعيين وزير للرياضة من الوسط الرياضي، وأن سجادي لديه المعرفة والعلم في هذا المجال، حيث يجب توجيه الاهتمام الى الفئة الشبابية في هذه الوزارة.

رئيسي وفي دفاعه عن وزير الاقتصاد المقترح احسان خاندوزي قال “إننا نريد وزيرا شابا لإصلاح النظام الضريبي، وإيجاد تحول في طريقة تكسب الناس، نريد وجه شخصية شابة مناهضة للفساد”.

وعن وزير الطرق والتنمية العمرانية المقترح قال رئيسي: كنا نبحث عن شخص يفي بوعد الحكومة ببناء مليون منزل في السنة، وهذا الشخص هو السيد رستم قاسمي.

وعن وزير الخارجية المقترح حسين أمير عبد اللهيان قال رئيسي إن عبداللهيان صاحب علم ومعرفة في مجال الشؤون الخارجية ولديه خبرة في مجال وزارة الخارجية والسياسة الخارجية المتوازنة، وتطوير علاقات الجوار، وإعطاء الأولوية للاقتصاد في العلاقات الخارجية.

وفي دفاعه عن وزير العمل المقترح اعتبر رئيسي أن حجت عبد الملكي،  عفيف ومحارب للفساد، وبالتعاون مع مساعديه من ذوي الطاقات الشابة والنظيفة، يمكنه إحداث تحول في عمل الوزارة.

يذكر أن رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف قال مساء الجمعة 19 آب/ اغسطس في تغريده على موقع تويتر أنه تم عقد
أكثر من 270 اجتماعاً متخصصاً وموضوعياً وإقليمياً للجان البرلمانية مع الوزراء المقترحين في 4 أيام، حيث كان للمناقشات ردود فعل إيجابية بين الممثلين والوزراء والخبراء، مضيفا أن النهج الجديد سيلعب دورًا مهمًا في فهم النواب  لقدرات وخلفيات وخطط الوزراء المقترحين وإغناء جلسات التصويت لإعطاء الثقة. من جهة أخرى، أوردت وسائل إعلام إيرانية قبل أيام أنباء تفيد بتوجه النواب لرفض تسعة وزراء من حكومة رئيسي المقترحة على البرلمان.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: