موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 أغسطس 2021 06:32
للمشاركة:

كبير علماء أهل السنة في إيران يهنئ “طالبان” بانتصارها الكبير في أفغانستان

أصدر مولوي عبدالحميد كبير علماء أهل السنة في إيران بيانا هنأ فيه الشعب الافغاني وحركة طالبان بانتصارها الكبير في أفغانستان.

وتابع البيان الذي نقله الموقع الرسمي لمولوي عبدالحميد معتبرا أن الانتصار الكبير والمدهش الذي حققته حركة طالبان هو نتيجة الجهاد والاستشهاد والصبر في طريق الحق ومقاومة المحتلين المعتدين وحكومتهم العميلة الفاسدة في أفغانستان

 ونسب عبدالحميد في بيانه فضل هذا الانتصار إلى “فضل الله ودعم الشعب الأفغاني ونتيجة لصرخات المظلومين”، موصيًا قادة طالبان أن “يحفظو استمرارية الانتصارربالالتفات  لأمرين  اساسيان هما القرآن الكريم وخدمة الناس”

بيان كبير علماء أهل السنة في إيران أشاد بالعفو العام الذي أصدرته طالبان ومنعهم إراقة الدماء معتبرًا اياه من مصاديق الحكم الاسلامي والتقيد بالشريعة

 وتابع مولوي: “نحن نعرف حركة طالبان أكثر من غيرنا ونعتقد أن على دول العالم أن تمنح طالبان فرصة الحكم وأن لا تتأثر بالدعايات الأحادية المعادية للحركة “

وحول تشكيل حكومة جديدة قال عبدالحميد إنه يتمنى من قادة الحركة إشراك  جميع الاحزاب السياسية والطوائف وفئات الشعب الأفغاني في تشكيل الحكومة الجديدة لتكون مهمتها الأساسية خدمة الشعب الأفغاني وتطوير البلاد، منهيًا بيانه بدعوة قادة الحركة لأخذ الحيطة والحذر من ألاعيب وخدع الأعداء ونسيان الآلام والخلافات السابقة والعمل على بناء أفغانستان وتوفير الأمن والاستقرار فيها

جاده ايران واتساب
للمشاركة: