موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أغسطس 2021 18:04
للمشاركة:

إيران تترقب أوضاع أفغانستان.. رئيسي: خروج أميركا فرصة لإعادة الحياة لهذا البلد

أخذت تطورات الأوضاع في أفغانستان حيزًا من الاهتمام الرسمي في إيران؛ حيث أعلن الرئيس إبراهيم رئيسي رصد بلاده لتطور الأوضاع، في وقت بحث فيه وزير الخارجية محمد جواد ظريف تطور الأوضاع مع مسؤول صيني. كما أوضح المدير العام لشؤون الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية حسين قاسمي أن طهران أعدت 3 مخيمات لاستقبال اللاجئين الأفغان مؤقتًا في المحافظات الحدودية.

واعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن الانسحاب الأميركي من أفغانستان هو “هزيمة” يجب أن تشكل فرصة لتحقيق “سلام مستدام” لدى الجارة الشرقية للجمهورية الإسلامية، وفق بيان نشره الموقع الالكتروني للرئاسة.

وقال رئيسي: إن “الهزيمة العسكرية وخروج الولايات المتحدة من أفغانستان يجب أن تتحول الى مناسبة لإعادة الحياة والأمن والسلام المستدام في هذا البلد”.

ويأتي هذا التصريح بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد في ظل انهيار القوات الحكومية وفرار الرئيس أشرف غني، مع قرب إنجاز انسحاب القوات الأميركية بعد تواجد استمر 20 عامًا.

وشدد الرئيس الإيراني على أن بلاده “تعتقد أن السلطة الناتجة عن إرادة الشعب الأفغاني المظلوم هي مصدر للأمن والاستقرار” في أفغانستان، التي وصفها بأنها دولة “جارة وشقيقة”.

وأكد رئيسي أن بلاده “ترصد بانتباه التطورات في أفغانستان”، وتولي أهمية لعلاقات “حسن الجوار” مع جارتها التي تتشارك وإياها حدودًا بطول أكثر من 900 كلم.

وأشار البيان الى أن رئيسي، طلب من وزير الخارجية محمد جواد ظريف وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، رفع تقارير دورية إليه عن تطورات الأوضاع في أفغانستان.

بحث الوضع الأفغاني مع الصين

من جهة ثانية، أعلنت الخارجية الإيرانية أن ظريف استقبل المبعوث الصيني الخاص للشؤون الأفغانية يو تشياويونغ، وبحث معه “آخر التطورات على الساحة الأفغانية”.

واعتبر ظريف، وفق البيان، “قضية النازحين في التطورات الأخيرة بأفغانستان ونزوحهم إلى دول الجوار، هي أحد أهم وأكثر القضايا الضرورية المنبثقة عن تطورات أفغانستان والتي تحتاج إلى اهتمام جاد خاصة في ظل ظروف وباء کورونا”.

من جهته، أوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أن بلاده ترصد “بدقة وعن قرب تطورات الأحداث في أفغانستان”.

وقال: “نحن على تواصل مع كافة الأطراف الأفغانية، وسنكون في هذا الظرف الزمني المصيري إلى جانب الشعب الأفغاني كما كنا سابقًا، وسنبذل كل الجهود لعودة الأمن والاستقرار إلى أفغانستان.

استقبال اللاجئين

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” عن حسين قاسمي، المدير العام لشؤون الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية، قوله الأحد: إن الجمهورية الإسلامية استعدت “منذ شهرين لاحتمال وصول موجة من النازحين”، وأعدت 3 مخيمات لاستقبالهم مؤقتًا في المحافظات الحدودية.

وأشار إلى أن الهدف سيكون استضافة هؤلاء “وإعادتهم الى بلادهم حين تتحسن الظروف”.

إلى ذلك، أكد المتحدث باسم منظمة الطيران المدني محمد حسن ذيبخش، “تعليق جميع الرحلات الايرانية من والى مطار العاصمة الأفغانية كابُل” حتى إشعار آخر، وفق ما نقلت “إرنا”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: