موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أغسطس 2021 07:30
للمشاركة:

خطة إيرانية لإسكان المهاجرين الأفغان في ٣ محافظات حدودية

أعلن مدير الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية حسين قاسمي أن بلاده أعدت خطة مسبقه لاستقبال اللاجئين الأفغان القادمين باتجاه إيران، حيث تم بناء مساكن مؤقتة في ٣ محافظات حدودية هي خراسان رضوي وخراسان جنوبي وسيستان وبلوشستان.

وأكد قاسمي في مقابلة مع وكالة “ارنا” الإيرانية السبت 14 آب/ أغسطس أن إدارته كانت تتابع الوضع الأمني على الحدود بدقة وحذر وترسل تقاريرها الدورية للرئيس الإيراني ولمجلس الأمن القومي، مضيفا أن إدارة الحدود و منذ شهرين على وقع تفاقم الوضع الامني في أفغانستان توقعت قدوم موجه من المهاجرين فأعدت خطة مسبقة لاستقبالهم في المجافظات الحدودية الثلاث.

ورد قاسمي على سؤال الوكالة حول قدوم لاجئين في الفترة السابقة بالقول: :كان هناك مجموعات  من اللاجئين بعض أفراد هم كانو مسؤولين أمنيين وعسكريين وأخرين من ضباط الحدود المشتركة مع إيران إضافة للأشخاص الذين كانو موظفين في الدولة ومعظم هؤولاء الأفراد كانو يعودون لأفغانستان مع مرور الزمن”، كاشفًا أن “القادمين من ذوي المناصب العسكرية تتم إعادة تسليمهم لأفغانستان بالتنسيق مع وزارة الخارجية وإدارة الجيش، أما بالنسبة للأشخاص فتتم بحسب تصريحاته “إدارتهم وتوطينهم مؤقتا في أماكن الإسكان المؤقتة ليتم إعادتهم إلى بلادهم عند نقطة الصفر في معبر میلک الحدودي”

وحول إجراءات مواجهة كورونا على الحدود، أوضح قاسمي أن “كلًا من وزارة الصحة الإيرانية والهلال الأحمر حاضرين في المراكز المذكورة ويشرفون على رعاية البروتوكولات الصحية”، مختتمًا حديثه لـ “ارنا” بالتأكيد أن “بلاده كانت وما زالت مستعدة دائما للالتزام بتعهداتها الإنسانية والدولية وأن المراكز الحدودية المؤقتة مجهزة من كافة المستلزمات كالغذاء واللباس والدواء”.

يُشار إلى أن بيانات الأمم المتحدة تفيد أن “ما لا يقل عن 360 ألف شخص منذ بداية هذا العام نزحوا بسبب تصاعد الحرب في أفغانستان”، كما أعلنت وزارة اللاجئين الأفغانية في 20 يونيو/ حزيران 2021، أن “نحو 6.5 مليون أفغاني يعيشون في 70 دولة كمهاجرين أو طالبي لجوء”.

إلى ذلك، يبلغ عدد اللاجئين الأفغان في إيران بحسب إحصائيات الوزارة في شباط/ فبراير 2021، مليونان ونصف المليون أفغاني.

الجدير ذكره، أن التوقعات بزيادة موجة الهجرة الأفغانية إلى إيران تأتي بسبب التطورات المتلاحقة في أراضي جارتها الشرقية، حيث بسطت حركة طالبان خلال الأيام العشرة الماضية سيطرتها على كافة أنحاء أفغانستان، لتتوج نجاحها الأحد 15 آب/ أغسطس بالاستيلاء على العاصمة كابول، ودخول القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني إلى خارج البلاد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: