موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 أغسطس 2021 11:07
للمشاركة:

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 1

“كيهان” الأصولية نقلا عن القائد الإيراني الأعلى: وطننا العزيز متعطش للخدمة.. حققوا الحكومة الشعبية

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 2

“آرمان ملي” الإصلاحية: حلحلة أي أزمة في أولوية أعمال رئيسي؟

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 3

“صبح امروز” الأصولية: الصباح الهادئ للتغيير

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 4

“ابتكار” الإصلاحية: الطريق الاقتصادي الوعر أمام الحكومة الجديدة

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 5

“جوان” الأصولية نقلا عن رئيسي: سنهتم بقضية رفع العقوبات لكن لا نجعل الوضع الاقتصادي للناس رهينا للعقوبات

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 6

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلا عن القائد الأعلى: فلتكن الحكومة الجديدة مظهر الوفاق الوطني والجهود البناءة والمحاربة مع الفساد

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأربعاء 4 أغسطس/آب 2021:

كتب محمد جواد أخوان الخبير بالقضايا السياسية في صحيفة “جوان” الأصولية مقالا بعنوان “الفصل الجديد من الخدمة الجهادية والثورية”، حيث تناول فيه “التوقعات” من الحكومة الجديدة. قائلًا إنه “بالنظر إلى المشكلات الرئيسية والمهمة في البلاد على الحكومة الجديدة رسم خارطتي عمل واحدة في مدة قصيرة المدى تهتم بالأزمات الطارئة مثل تفشي وباء كورونا وأخرى لمدة طويلة الأمد تهتم بالبنى التحتية للبلاد”.
وأضاف الكاتب “من أهم ما شاهدناه أثناء تولي إبراهيم رئيسي أي منصب هو إحياء الأمل لدى الشعب، فيجب ألّا ينقطع ارتباط الناس بالحكومة”. لافتًا إلى أن “حكومة إبراهيم رئيسي يقع على عاتقها تهيئة الأرضية لسماع صوت الشعب بدون مضايقات”.
جواد اخوان استند إلى تصريح القائد الأعلى إنه “يجب على رئيسي أن يسرع في تشكيل الحكومة فالوضع في البلد لا يتحمل التأخير بهذا الأمر”، ليشدد على أن “المطلوب من رئيس الجمهورية الجديد أن يختار الوزراء والمسئولين بدقة عالية وبناء على الكفاءات”.

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 7

بدورها، تطرقت صحيفة “ابتكار” الإصلاحية للشأن الاقتصادي في الحكومة الجديدة وبحثت مع الخبير الاقتصادي إبراهيم نكو أهم تحديات حكومة إبراهيم رئيسي الاقتصادية. إذ قال نكو إن أول تحد تواجهه الحكومة الجديدة هو سيولة السوق فالآن السوق سيال وإذا استطاعت الحكومة الجديدة أن تقود هذه الأموال إلى مجال الصناعة فسنشاهد تحولا إيجابيا بالاقتصاد.
وتابع نكو: لا شك أن التحدي الثاني التضخم، وما دام التضخم يعم على الاقتصاد في البلاد فالمشاكل لا تزول. معتبرًا أن “الميزانية غير الكافية” تحد ثالث تواجهه الحكومة الجديدة.

مانشيت إيران: تحديات مهمة تنتظر رئيسي بعد تنصيبه.. ما هي؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: