موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة20 يونيو 2021 14:54
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – رئيسي: سأبقى على العهد الذي قطعته مع الشعب

أكد الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، في بيانه للشعب الإيراني، "لقد وفيتم بصدق بعهدكم بالأمس، واليوم قد جاء دوري أنا خادمكم لأعدكم بأني سأفي بالعهد الذي قطعوه معكم وألا أتوانى عن خدمتكم ولو للحظة، ومن دون شك أنا بحاجة إلى دعمكم المستمر ودعواتكم الطيبة في هذا المسار"، حسب تعبيره.

وفي بيان أصدره مساء يوم السبت 19 حزيران/ يونيو 2021، اعتبر رئيسي الشعب الإيراني بأنه “الفائز الرئيس الذي تألق في هذا المشهد العالمي، لأنه ما زال يطالب بحقوقه المؤكدة المتمثلة في المثل العليا للثورة الإسلامية وهي عبارة عن التطلع إلى العدالة والاستقلال والحرية والكرامة من خلال الإدلاء بآرائه في صناديق الاقتراع، وذلك بفضل التوجيهات الحكيمة لسماحة القائد الأعلى للثورة”. وتعهد رئيسي بتشكيل حكومة مثابرة وثورية تكافح الفساد وتسعى لنشر العدالة باعتبارها مسؤولية مركزية للثورة الإسلامية.

بدوره، أشاد الحرس الثوري الإيراني بمشاركة الشعب الحماسية والملحمية في الانتخابات الرئاسية التي جرت الجمعة 18 حزيران/ يونيو، وهنأ الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي، مؤكدًا استعداده الشامل للتعاطي والتعاون مع الحكومة القادمة.

وثمّن حرس الثورة الاسلامية في بيان اصدره بالمناسبة، بالحضور المهيب والمشاركة الملحمية والحماسية للشعب الإيراني في الانتخابات، معتبرًا تحقق هذه الملحمة مؤشرٌ على ليقظة وحكمة الشعب في الفهم العميق لمقتضيات وضرورات الخطوة الثانية للثورة (الأربعون عامًا الثانية للثورة) وصون الاستقلال والأمن والمصالح الوطنية والتقدم بالأهداف والسياسات العامة للبلاد على الصعيدين الداخلي والخارجي.

بدوره، هنّا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نظيره الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي بفوزه في انتخابات الرئاسة.

وبعث الرئيس أردوغان، يوم السبت، رسال تهنئة إلى رئيسي بمناسبة فوز الأخير في الانتخابات.

وبحسب وكالة الأناضول التركية، أعرب أردوغان عن تمنياته بأن تحمل نتائج الانتخابات الخير لشعب إيران الصديق والشقيق.

وأضاف، “سأكون سعيدًا بزيارة إيران عقب تخطي جائحة كورونا بمناسبة الاجتماع المقبل لمجلس التعاون التركي الإيراني رفيع المستوى”.

من جانبه، هنّأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية.

وقال الرئيس بوتين في جانب من برقية التهنئة التي بعثها يوم السبت واوردتها السفارة الإيرانية في موسكو، إن “العلاقات بين البلدين تحظى بصورة تقليدية بخصال الصداقة وحسن التعاون”.  

وأعرب بوتين عن أمله بان تؤدي مهام الرئيس الإيراني المنتخب في هذا المنصب الرفيع للمزيد من التعاون البنّاء في مختلف المجالات وكذلك التعاطي المشترك في الشؤون الدولية، مشيرًا إلى أن ذلك يصب في مصلحة البلدين.

كذلك هنّأ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، بفوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية. 

وقال مادورو في تغريدة له على تويتر “أتقدم بالتهنئة إلى الشعب الإيراني وإلى السيد إبراهيم رئيسي، الرئيس المنتخب لجمهورية إيران الإسلامية.. سوف نستمر متحدين في العمل من أجل السلام وتعزيز أواصر التعاون والأخوة”.

وتلفى رئيسي أيضًا برقيات تهنئة من الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، هنأ رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، ولجان المقاومة الفلسطينية .والأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله.

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، عبر حسابه في تويتر “رئيس إيران الجديد، المعروف باسم جزار طهران، متطرف مسؤول عن قتل آلاف الإيرانيين، وهو ملتزم بالطموحات النووية للنظام وبحملته للإرهاب العالمي”.

من جانبها، تعهدت واشنطن بمواصلة المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي عقب انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسًا جديدًا لإيران، وذلك بالتزامن مع عقد اجتماع رفيع المستوى لأطراف الاتفاق النووي، يوم الأحد 20 حزيران/يونيو في فيينا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، يوم السبت، إن “بلاده ستواصل المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، والعمل إلى جانب حلفائها وشركائها في هذا الصدد”.

وعبر برايس عن “أسف واشنطن لحرمان الإيرانيين من عملية انتخابية حرة ونزيهة”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: