موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة30 مايو 2021 09:18
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – روحاني يعلن الحظر بين المحافظات لمدة 6 أيام

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن قرار اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، بحظر السفر بين المحافظات في البلاد بدءًا من يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري حتى يوم الأثنين من الأسبوع القادم ضمن إجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وأشار روحاني خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا يوم السبت 29 أيار/ مايو 2021، إلى أن نسبة الإصابة والوفيات بسبب كورونا تشهد هذه الأيام منحى تنازليًا مقارنة مع الأسبوع قبل الماضي ما عدا 3 محافظات في جنوب وجنوب شرق البلاد التي تشهد مناطق فيها الحالة الحمراء (شديد الخطورة).

وقال روحاني، “نأمل بأن نعبر من هذه الظروف خلال الأسبوع الجاري كي لا تكون لنا أي نقطة حمراء في موعد الانتخابات الرئاسية (18 حزيران/يونيو) وان تقل المناطق البرتقالية إلى الحد الأدنى”.

وتابع روحاني، إننا نرجو من المواطنين الامتناع عن السفر بين المحافظات وأن يتحلوا بالصبر حتى موعد الانتخابات وقد قررنا خلال اجتماع اليوم حظر السفر بين المحافظات بدءًا من يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري حتى يوم الأثنين من الأسبوع القادم”.

ودعا رئيس الجمهورية لتركيز الدعاية الانتخابية للانتخابات الرئاسية عبر التلفزيون والاجواء الافتراضية في سياق الاجراءات اللازمة للحد من تفشي كورونا.

في الأثناء، عقدت يوم السبت في طهران، مباحثات بين وزير الاقتصاد والمالية الإيراني ووزير المالية العراقي علي علاوي، حول جدولة الديون المستحقة في ذمة الجانب العراقي وسبل تسديدها إلى إيران.

واستعرض الوفدان الإيراني والعراقي في هذا اللقاء الذي جرى بمقر وزارة الاقتصاد والمالية في طهران، تقارير التعاون الثنائي بشتى المجالات الاقتصادية ومنها الجمارك والبنوك والتأمين والاستثمارات المشتركة.

كما ناقش الجانبان سبل حسم الجدولة المتعلقة بتسديد ديون العراق قبال إيران.

وفي سياقٍ متصل، أعلن وزير الطاقة الإيراني رضا اردكايان، يوم السبت أيضًا، أنه تم بفضل المتابعات المستديمة استصدار التصاريح اللازمة لتحويل 125 مليون دولار من الأصول الإيرانية لدى المصرف التجاري العراقي الى البنك السويسري، لغرض شراء 16 مليون جرعة من لقاح كوفاكس المضاد لفيروس كورونا (في اطار سلة الشراء المعتمدة من قبل الصحة العالمية).

وأعرب اردكانيان عن توقعه بأن يتم بنهاية الأسبوع الحالي، إنجاز الإجراءات القانونية ذات الصلة وإيصال اللقاحات إلى وزارة الصحة والعلاج والتعليم الصحي في إيران قريبًا.

على صعيدٍ آخر، صح قائد قوة القدس بالحرس الثوري العميد إسماعيل قاآني، إسرائيل بأن يفكر في موعد تسليم السيطرة على الأراضي المحتلة للفلسطينيين، قائلًا “على الفلسطينيين، ان يعدوا العدة لإدارة كل فلسطين، ويجب على الكيان الصهيوني أيضًا ان يفكر في ترك هذه الأرض”.

وخلال مراسم مرور أربعين يومًا على وفاة نائب قوة القدس العميد محمد حجازي، قال قاآني “خلال الأيام الثلاثة الأولى من حرب غزة، تمكّن الشعب الفلسطيني المضطهد من إطلاق ما يقارب ضعف عدد الصواريخ على الأراضي المحتلة في الأيام الثلاثة الأولى من حرب 22 يومًا، وهذا الموضوع جزء من اقتدار جبهة المقاومة”.

وأشار قاآني إلى “تأكيد القائد الأعلى للثورة على ضرورة دعم وتسليح المقاومة الفلسطينية وجبهة المقاومة، لافتًا إلى ان الأداء المقتدر للمقاومة الفلسطينية جعل الكيان الصهيوني يتوسل بالدول الحليفة له بأن يتوسطوا لدى الفلسطينيين لوقف الحرب، لكن الفلسطينيين اعلنوا انهم لن يوقفوا ما لم يرضخ الصهاينة لشروطهم”.

بدوره، أكّد قائد القوة الجو فضائية التابعة للحرس الثوري أمير علي حاجي زادة، بأن “عظام الكيان الصهيوني قد تصدعت خلال حرب الأيام الـ 12 مع المقاومة الفلسطينية في غزة”، معتبرًا هذا الأمر نقطة البداية ومنعطفًا في انهيار الكيان.

وقال العميد حاجي زادة في تصريح له يوم السبت إنه “على الشباب ونحن جميعًا الاقتداء بهذا الشهيد وأن نتعلم من أسلوب حياة شهداء مثل القائد حجازي والقائد الحاج قاسم سليماني الذين أمضوا عمرهم في سبيل الله والثورة والجهاد”.

من جانبه، وصف مصدر مسؤول في قوة القدس التابعة للحرس الثوري، معركة سيف القدس “بالإنجاز الفلسطيني العظيم والنصر التاريخي الكبير”.

وأكد المصدر لقناة الميادين أنه “لم تكن هناك غرفة عمليات عسكرية مشتركة في بيروت”، مشددًاً على أن “من أدار المعركة هي المقاومة الفلسطينية وبكفاءة وجدارة”. وأضاف أن إيران كانت وما زالت وستبقى في خدمة فلسطين قضيةً وشعباً ومقاومة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: